saadahnews

مسيرة حاشدة في صعدة تحمّل أمريكا مسؤولية استمرار العدوان والحصار





شهدت محافظة صعدة، اليوم، مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار “أمريكا وراء التصعيد العسكري والاقتصادي واستمرار العدوان والحصار”.

ورفع المشاركون في المسيرة، التي تقدّمتها السلطة المحلية وعلماء وعسكريون وأمنيون، هتافات ولافتات حمّلت أمريكا مسؤولية التداعيات الكارثية الناتجة عن استمرار العدوان الحصار، وتفاقم معاناة الشعب اليمني.

وفي المسيرة التي حضرها أمين عام محلي المحافظة محمد العماد، أكد وكيل المحافظة لشؤون الثقافة والإعلام، يحيى الحمران، والعلامة محسن الحمزي، أن الشعب اليمني بات على درجة عالية من الوعي بمؤامرة أمريكا وإدارتها للحرب والعدوان، واستمرار الحصار على اليمن.
وأشارا إلى أهمية استمرار التحشيد والنفير للجبهات، دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

وأكد بيان صادر عن المسيرة أن مواقف أمريكا الأخيرة ضد اليمن انعكست تصعيدا في الميدان، وارتكاب الجرائم بحق اليمنيين، منها إعدام أسرى في الساحل الغربي.

وبيّن أنه بموازاة التصعيد على اليمن يزعم المسؤولون الأمريكيون حرصهم على السلام في دعاية سوداء هدفها تضليل الرأي العام العالمي.

وأوضح البيان أن واشنطن تواصل مدّ دول العدوان بالسلاح والغطاء السياسي، لاستمرار حربها العدوانية على اليمن.. لافتاً إلى أن العدوان أُعلن من واشنطن، وهذه أكبر حجة دامغة على أنها صاحبة قرار الحرب واستمرارها، ومن هم على الأرض أدوات تنفيذية.

وقال البيان: “رغم تبدل الإدارات الأمريكية، لكن الواقع يكشف محاولتها استثمار العدوان على حساب دماء الشعب اليمني” .. مؤكداً أن “الإمعان في استمرار الحصار والعدوان لن يعود على المعتدين إلا بمزيد من الخسارة، ومواجهة التصعيد بالتصعيد”.

وأكد البيان أن رهان دول العدوان على الدعم الأمريكي المفتوح فاشل، وما لم يتحقق لهم خلال السنوات الماضية لن يتحقق في تصعيدهم المستجد.

ولفت إلى أن “الشعب اليمني بتوكله على الله لن يتوانى عن حقه المشروع في الدفاع عن الأرض والعرض، وماضٍ في معركة التحرر والسيادة حتى دحر المعتدين”.

وأشار بيان مسيرة صعدة إلى أن خضوع دول العدوان للإدارة الأمريكية والتسليم لرغباتها سيكلّفها الكثير، وستكون عواقب ذلك خطيرة .. حاثاً أحرار اليمن على استمرار رفد الجبهات والتصدّي بكل قوة للعدوان المتمادي على اليمن.

وبارك البيان انتصارات الجيش واللجان الشعبية، وعمليات القوة الصاروخية والطيران المسيّر .. داعياً إلى مزيد من الضربات الموجعة في عمق دول العدوان.

وجدد البيان الدعوة للمغرر بهم إلى أخذ العِبرة من السنوات الماضية، والعودة إلى صف الوطن، خير من البقاء وقودا للغزاة والمحتلين.

شارك في المسيرة وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية وعدد من المشايخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية بالمحافظة.