Templates by BIGtheme NET

صدور كتاب التنكيل “عامان من الردع العسكري للعدوان الامريكي السعودي على اليمن”

25 يوليو :

صدر حديثا عن مؤسسة الشهيد زيد علي مصلح، الهيئة الاعلامية لأنصار الله، كتاب التنكيل ” عامان من الردع العسكري للعدوان الامريكي السعودي على اليمن”.

ورصد الكتاب الذي إشراف عليه وزير الاعلام أحمد حامد، خسائر دول العدوان على اليمن والمرتزقة على مستوى كل جبهة سواء في الداخل أو في ما وراء الحدود خلال عامين من 26 مارس 2015 الى 26 مارس 2017م، وبأسلوب حديث معتمدً على الرسوم البيانية والجداول

ويعرض الكتاب في 17 فصلا، مراحل التحضير للعدوان على اليمن منذ عام 2009م وتفاصيل التحركات الامريكية في اليمن خلال السنوات الماضية، ويوثق بالزمان والمكان عمليات التدفق العسكري الامريكي الى مختلف المحافظات اليمنية طيلة أربع سنوات ماضية، والوفود الامريكية التي زارت اليمن خلال الفترة من عام 2011 الى 2014 وما حملته من أجندة لإدارة اليمن وفرض الوصاية عليه، ووثائق المشاركة العسكرية الامريكية الاسرائيلية في العدوان.

ووثق الكتاب عمليات اللجان الشعبية والاجهزة الامنية خلال عامين لتأمين الجبهة الداخلية واحباط مخططات تحالف العدوان لتفجير الوضع بالعاصمة صنعاء والحديدة وإب وذمار وعمران، وفشل تنظيمي القاعدة وداعش الاجراميين في استهداف الجبهة الداخلية، وما تم ضبطه من مخازن سلاح ومتفجرات ومعامل تصنيع العبوات.

وتضمن الكتاب جداول بأسماء المئات من كبار قادة المرتزقة والتحالف الذين لقوا مصرعهم في الجبهات بالزمان والمكان, بالإضافة إلى رصد دقيق للتعزيزات العسكرية التي ارسلتها دول العدوان إلى مختلف الجبهات، وصفقات السلاح السعودية والاماراتية المعلن عنها خلال الاعوام الأربعة الاخيرة وحتى بداية 2017م لشن العدوان على اليمن.

وشمل الكتاب كشوفات بأسماء أكثر من 700 موقعا عسكريا سعوديا اقتحمها الجيش واللجان الشعبية وسيطروا عليها بجيزان، نجران، عسير.

كما رصد الضربات الباليستية التي استهدفت المعسكرات والقواعد الجوية السعودية ومعسكرات المرتزقة في الداخل وأبرز الخسائر الناجمة عنها، وخسائر العدو في سلاح الجو سواء بعمليات الاسقاط من قبل الدفاع الجوي أو الطائرات التي تم تدميرها بالضربات الباليستية، وكذا خسائر دول التحالف في سلاح القوة البحرية.

ويعرض الكتاب كافة الجرائم التي ارتكبها الغزاة ومرتزقتهم في محافظة تعز والمحافظات الجنوبية، وكافة العمليات العسكرية التي استهدفت مرتزقة بلاك ووتر في اليمن، ومصرع كبار قادتهم العسكريين، بالإضافة توثيق كامل للصناعات العسكرية والحربية التي فاجأ اليمن بها قوى تحالف العدوان.

سبأ

شارك هذا :