Templates by BIGtheme NET

نبية بري تعليقا على قرار الجامعة العربية: عذراً إننا في لبنان قاتلنا “إسرائيل”

وكالات | 20 أغسطس | صعدة -نيوز: قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي، اليوم الاثنين، تعليقاً على قرار الجامعة العربية أمس الأحد الذي اعتبر حزب الله “حركة إرهابية”.. “عذراً أننا قاتلنا إسرائيل”.

وكتب بري على صفحته على فيسبوك “شكراً وعذراً ..الشكر لله..وعذراً أننا في لبنان قاتلنا إسرائيل”.

ويأتي كلام رئيس مجلس النواب عقب تصريحات لأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط من بيروت قال فيها إنّ الدول العربية “تتفهم وتراعي لبنان” وتريد “تجنيبه أو إقحامه في أيّ خلاف”.

ووصل أبو الغيط صباح اليوم الإثنين إلى مطار رفيق الحريري في العاصمة اللبنانية بيروت على رأس وفد من الجامعة ضم السفير حسام زكي، وذلك لإجراء محادثات مع الرئيس اللبناني ميشال عون وكبار المسؤولين في الدولة.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فإنّ زيارة أبو الغيط ستستمر لعدة أيام لبحث تطورات الشأن اللبناني.

ويشارك أبو الغيط في الاجتماع الثالث والعشرين لآلية التنسيق الإقليمي في مقر الأمم المتحدة بين الجامعة العربية ومنظمات الأمم المتحدة، خاصة فيما يتعلق بملف خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن الأمين العام للجامعة العربية في تصريحات له من المطار أنّ “الدول العربية، تتفهم وتراعي لبنان وتريد تجنيبه أو إقحامه في أي خلاف”، مقدراً “كلمة مندوب لبنان في الجامعة العربية أمس”، وواصفاً السفير اللبناني في الجامعة انطوان عزام “بالراقي”.

وكان بيان وزراء الخارجية العرب الذي تلاه أبو الغيط قد أشار إلى الرغبة بالتصدي لحزب الله اللبناني وأنصار الله في اليمن بالإضافة إلى إيران.

وكان رئيس اللجنة الثورية اليمنية العليا محمد علي الحوثي قد سخر، أمس الأحد، من مخرجات اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد بالقاهرة، قائلا  في تغريدة على حسابه بتويتر “‏كالمتوقع كانت النتيجة صفرا لاجتماع الوزراء العرب، وفقط ذهبت السعودية لتقول (لن نبقى مكتوفي الأيدي) لافتا إلى أنها لم تكتف بعد باليمن وسوريا والعراق.

وأضاف “كان المفترض أن يكون هناك بحث للتهديدات الأخرى، كتهديد الكيان الغاصب بما يملك من سلاح نووي، وأيضا كان المفترض إعلان هذا الكيان إرهابيا” بدلا من إعلان إرهابية حزب الله، واصفا الإعلان بأنه مجرد محاكاة لتغريدات الرئيس الأمريكي ترامب.

وكان رئيس الثورية العليا قد استبق اجتماع وزراء الخارجية العرب بالسخرية من مخرجاته، فقد غرد مساء السبت قائلا “أخاف جدا من الرسالة التي قيل إن اجتماع الجامعة العربية لمناقشة التدخلات الإيرانية سيتمخض عنها من أن تكون ممهورة بفتوى وهابية، أو أن تكون لإكمال الحرب الإعلامية، أو أن تخرج بشتائم وصفها بالشمعودية”.

وتساءل الحوثي “لماذا حتى الرسالة لإيران تحتاج لاجتماع بينما العدوان على اليمن لم يحتج لذلك؟”.

مختتما تغريدته بالقول ” إنه الخوف والجُبن من إيران ”.

يشار إلى أن سوريا وعمان وقطر والعراق تغيبت عن الاجتماع الوزاري فيما تحفظ لبنان على البيان الصادر عنه.

المصدر:الميادين+المسيرة نت

شارك هذا :