saadahnews

البرازيل: الرسوم الجمركية الأمريكية غير مبررة

وكالات | 2 يونيو | صعدة نيوز:

قالت حكومة الرئيس البرازيلي ميشال تامر إن القرار الأمريكي بفرض رسوم على واردات الفولاذ والالمنيوم البرازيلية “غير مبرر”، مؤكدة أنها تريد البحث عن “حلول أخرى” لهذا الخلاف التجاري.

وقالت حكومة تامر في بيان، الجمعة، إنها “تعتبر أن فرض قيود على الصادرات البرازيلية ليس مبررا وتبقى منفتحة على البحث عن حلول تلبي بشكل أفضل تطلعات واحتياجات قطاع الفولاذ والألمنيوم للبرازيل والولايات المتحدة”.

ومنذ الجمعة، تخضع الصادرات البرازيلية من الألمنيوم إلى الولايات المتحدة لرسوم تبلغ عشرة بالمئة، بينما ستفرض على الفولاذ “حصص على أساس المعدل في السنوات الثلاث الأخيرة”.

وأكدت الحكومة البرازيلية في بيانها أنها “ستتابع بدقة تأثير (هذه الإجراءات) على الصادرات البرازيلية”.

وكانت دول عدة بينها البرازيل وكندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية، تستفيد من إعفاء من الرسوم الأمريكية التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الثامن من مايو، وتبلغ 25 بالمئة على واردات الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم.

وتقول برازيليا إن “ثمانين بالمئة من الصادرات البرازيلية للفولاذ تمثل منتجات نصف معالجة تستخدم بعد ذلك في الصناعات المعدنية الأمريكية”.

لكن إدارة ترامب وجهت في نهاية أبريل “انذارا” إلى البرازيل وطلبت منها الاختيار بين “الرسوم أو الحصص”.

وقبلت البرازيل في الثالث من مايو فرض حصص على هذه الواردات لتجنب الرسوم.

وقررت واشنطن، الخميس الفائت، عدم تمديد الاستثناء المؤقت الممنوح إلى الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا وتطبيق الرسوم الجديدة.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.