saadahnews

الساحل الغربيِّ .. الشاعر معاذ الجنيد

‏غُزاةُ ( #الساحل_الغربيِّ ) غَرقَى

تموجُ بِهم براكينٌ غِضابُ

سلاحهمُ الثقيلُ أخفُّ منهم

وجيشهمُ العميلُ بِهِ اضطرابُ

أجيشٌ ذاك ؟ أم ساعي بريدٍ !؟

بِهِ حملوا السلاحَ لنا .. وغابوا

كأنَّ ( مُدرَّعاتِ ) الغزو .. رَسمٌ

كأنَّ كتائب الغازي .. ثِيَابُ !!

‏كأنك غابةٌ مُلئت أسوداً

كم انتحرت لتدخلها الكلابُ

أرادوا من سواحلك اقتراباً

وشرطُ الموت .. زحفٌ واقترابُ

لأنَّ المؤمنين عليكَ سُورٌ

وعينُ الله يا وطني حِجابُ

متى ما أعلنوا حرباً علينا

يسيلُ لكلِّ مقبرةٍ لُعابُ‎

 

‏جحيمٌ أنتَ قُلْ لِي .. أم تُرابُ

جميعُ الزاحفين إليكَ ذابوا

أتاكَ المُعتدون .. وهُمْ أُنَاسٌ

وعادوا من ثراكَ .. وهُمْ ضبابُ

أتوا والدمُّ داخِلهُمْ غُرورٌ

وعادوا وهوَ خارِجهُمْ خِضابُ

ودبَّاباتُهُمْ كانت حديداً

ولكن في يديكَ لها احتِطابُ

 

#معاذ_الجنيد

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.