saadahnews

تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الثالثة خلال هذا العام

اقتصاد | 24 يونيو | صعدة نيوز:

قررت السلطات التونسية رفع سعر المحروقات بنسبة 4 في المائة، وذلك في إجراء يهدف إلى محاولة احتواء عجز ميزان الطاقة الذي ارتفع خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بنسبة 36 في المائة.

وبحسب وكالة “شينخوا” قالت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسية، في بيان وزعته في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة، إنها قررت الترفيع في أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية بـ 75 مليما للتر الواحد.

وأوضحت أن هذا القرار، الذي يبدأ العمل به في منتصف ليلة الجمعة، يندرج في إطار آلية التعديل الدوري لأسعار المحروقات، ارتباطا بالارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته في الأسواق العالمية، حيث بلغ سعر النفط الخام خلال الفصل الثاني من هذا العام حوالي 75 دولارا للبرميل الواحد.

وأشارت إلى أنه بموجب هذا القرار، يصبح سعر اللتر الواحد من البنزين الخالي من الرصاص 1.925 دينار ( 0.795 دولار أمريكي)، أي بزيادة 75 مليما، أو بنسبة 4 في المائة.

كما شملت هذه الزيادة، وبنفس القيمة أي 75 مليما، أسعار الغازوال بدون كبريت الذي أصبح سعر اللتر الواحد منه 1.685 دينار (0.696 دولار)، وكذلك الغازوال العادي الذي أصبح سعر اللتر الواحد منه 1.405 دينار (0.580 دولار).

وكانت السلطات التونسية قد حذرت قبل ذلك من انعكاسات ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية على ميزانية الدولة، حيث أشارت إلى أن كل زيادة بدولار واحد في سعر برميل النفط تكبد ميزانية الدولة حوالي 120 مليون دينار (49.586 مليون دولار).

ويلقي ارتفاع أسعار النفط الخام في السوق الدولية بظلاله على ميزانية الدولة التونسية لسنة 2018، التي اعتمدت سعرا مرجعيا للبرميل الواحد عند حدود 54 دولارا، وسط تحذيرات أطلقها البنك المركزي التونسي حول تفاقم عجز ميزان الطاقة.

وسجل عجز ميزان الطاقة في تونس خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، ارتفاعا بنسبة 36 في المائة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغت قيمته 1.473 مليار دينار (608.677 مليون دولار).

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.