saadahnews

الوقت المناسب لتضع اليمن قواعد اللعبة

مقالات | 5 سبتمبر | بقلم / شمسان ابو غيدنه :

 اليوم هناك مسألة هامة وهي الحرب الاقتصادية التي أعلنها ترامب على العالم بأسره.

هذه المرة، وعلى الرغم من الإرهاب والاحتلال  والمؤامرات السياسية يجب أن ندعم جميعًا اقتصاد الجمهورية اليمنية  ، التي تريد واشنطن إنهائها وتدميرها .

فنحن نعلم أننا مجبرون على هذا الخيار الهام لأنه إثبات لوجودنا على هذه الأرض، فضلًا عن أهميته على الصعيد الاقتصادي.

فالعدوان اليوم اصبح ضحية نفسه وقد انحرفت الحقائق ومفهوم الصراع تبعاً لــذلك ، فهو لم يعد يفهم لغة السياسة .

وبما أن الجهات المختلفة والكثيرة استغلت وحاربت  لإرضاء عدو خارجي ظالم باغي مجرم في  سبيل كسب إرادة لها وكسر إرادة شعب وهذا الوضع لن يتغير..

 إذاً حان الوقت لنضع نحن قواعد اللعبة…

على سبيل المثال، علينا ألا نتحرك مع المكونات السياسية السعودية والاماراتية  للإدارة الأمريكية من منطلق تعهدات سابقة.. وإنما الانتقال من وضع الدفاع إلى الهجوم سياسياً،  وعسكرياً فهو لم يعد يفهم لغة السياسة ، بل سيفهم لغة السلاح من الفرد اليمني، كما فعلنا في الخطوات العسكرية في الساحل الغربي وغيره  التي أقدمنا عليها في إطار مبدأ التعامل بالمثل.

باختصار، بينما يحاولون عرقلة الوفد الوطني القادم من اليمن إلى جنيف وتحديد مصيرنا بالفشل عبر ارتفاع الدولار، لنسعَ نحن بكل ما أوتينا من قوة من أجل تحديد مصير فشلهم  فلا سبيل آخر للتعاون أو التنافس أو الاقتتال مع خصم يزعم أنه “شريك استراتيجي” لنا، ثم ينفذ في بلدنا محالفاً للعدو المحتل ، ويبتسم في وجهنا، ثم يسلح “بي كي كي أو كلاشن أو جي ثري أو بي كي سي ” .

فلماذا لا نفوز نحن هذه المرة؟

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.