saadahnews

بعد جولة ميدانية قام بها موقع صعدة نيوز في مديرية باقم : مدير عام المديرية : الوضع بشكل عام في مديرية باقم مأساوي

 

ربما لم تتعرض اي منطقة في العالم للقصف بجميع انواع الاسلحة برا وبحرا وجوا كما تعرضت له محافظة صعدة من قبل تحالف العدوان السعودي الامريكي , وفي المقابل لا وجود لردود فعل دولية ازاء جرائم الحرب المرتكبة هنا .

لم تتوقف الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي على صعدة منذ اليوم الأول للعدوان على اليمن، ومع كل غارة تزداد أعداد الضحايا في صفوف المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ، علاوةً على ازدياد معاناة المواطنين و الخراب المنهجي الذي لحق بكامل المحافظة وبمرافقها الخدمية الحكومية والخاصة، وبكل مايخص حياة المواطنين .

مديرية باقم هي احدى المديريات التي التي لايبارح الطيران اجواءها فقد أصبحت مشاهد الدمار والخراب تغطي كل شوارع المديرية فضلاً عن الصور اليومية للقتلى وخاصة من الأطفال والنساء وتدمير البنى التحتية والمرافق الصحية ومزارع المواطنين وشبكات المياة والمواصلات والكهرباء والحصار الخانق حيث شكلت كلها أسباباً استدعت بعض سكانها الى النزوح من المديرية ، حيث لا يجد المواطنين ولو عيادة صغيرة ليتعالجوا فيها او يسعفوا ضحاياهم الذين سقطوا بفعل غارات الطيران المحلقة فوق رؤوسهم منذ بداية العدوان دون توقف حتى لساعة واحدة وايضا القصف المدفعي والصاروخي .

ويُعدّ الوضع بشكل عام في مديرية باقم مأساوي ، فالمديرية هي من بين اكثر المديريات في محافظة صعدة تضررا نتيجة تعمد الطائرات السعودية تدمير كل مظاهر الحياة فيها ، فالطالب لا يجد مدرسة ليدرس فيها ، والمريض لا يجد عيادة ليتعالج فيها .

وحسب تصريحات مدير عام مديرية باقم لموقع صعدة نيوز محمد عبداللطيف محمد قفلة ان هناك اكثر من سبعة وعشرين مدرسة بالمديرية تدمرت بشكل كامل من اجمالي 33 مدرسة ، الامر الذي منع الطلاب ان يواصلوا تعليمهم .

واكد قفلة ان المستشفى الريفي الوحيد الذي كان يغطي ثلاث مديريات بالخدمات الصحية تم تدميرة بالكامل وايضا اربع وحدات صحية تم تدميرها ، مبينا ان المواطن في المديرية يفتقد لابسط الخدمات الطبيه البسيطة بسبب تدمير المستشفى والوحدات الصحية ، وعدم تمكن الطواقم الطبية من الوصول لعلاج المواطنين .

وقدر قفلة في المقابلة التي اجراها موقع صعدة نيوز الخسائر في القطاع الزراعي بما يعادل مليار ونصف سنويا ، محاصيل نقدية ومحاصيل غذائية وفواكة ، اي بما يعادل ثلاثة مليار ونصف منذ بداية العدوان .

واضاف ان الخسائر التي حدثت في الجانب الزراعي من ضمنها تدمير مبنى الزراعة وتدمير معظم المزارع واحراقها بشكل كامل .

واكد ان طيران العدوان استهدف جميع الطرقات والعبارات والجسور المؤدية الى مديرية باقم ، ما ادى الى مضاعفة معاناة المواطنين في التنقل من والى المديرية .

وكشف قفلة ان عدد النازحين الذين نزحوا الى خارج المديرية بلغ اكثر من ثلاثة الف اسرة يتوزعوا على خمس مديريات قطابر ومجز والصفراء وصعدة وسحار ، وان وعدد النازحين الذين نزحوا الى نفس المديرية بلغ اكثر من 3500 اسرة .

وفيما يلي صور وثقتها عدسة موقع صعدة نيوز للدمار في مديرية باقم

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.