saadahnews

العفو الدولية تطالب التحالف الأمريكي بالإعتراف بقتل المدنيين السوريين

وكالات | 15 أكتوبر | صعدة : نيوز: اتهمت منظمة العفو الدولية التحالف الذي تقوده أمريكا برفض الاعتراف بمسؤوليته عن قتل المدنيين خلال الغارات الجوية التي شنّها العام 2017 في مدينة الرقة التي كانت من أهم معاقل تنظيم “داعش” بشمال سوريا.

وشنّ التحالف الأمريكي غارات بين 6 يونيو و 17 أكتوبر 2017 على مدينة الرقة في شمال سوريا بزعم طرد تنظيم “داعش” من هذه المدينة التي كان سيطر عليها منذ العام 2014.

وأصدرت المنظمة الدولية بياناً بعد عام من سيطرة جماعة قوات سوريا الديموقراطية (قسد) على رقة، أكدت فيه مقتل مئات المدنيين خلال المعارك، مشيرة إلى أن أغلب الضحايا سقطوا نتيجة القصف الذي قام به التحالف.

واعتبرت المنظمة أن إصرار التحالف بقيادة واشنطن على رفض الاعتراف بالعدد الهائل من المدنيين الذين سقطوا – دون التطرق لإجراء تحقيق- وبالتدمير الذي ألحقه بالرقة، هو إهانة للناجين.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن التحالف إعترف بمقتل 100 مدني فقط.

واعتبرت العفو الدولية التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، العمل على الحد من سقوط الضحايا المدنيين “واجباً قانونياً”، مضيفة: على التحالف الأمريكي فتح تحقيق حول القتلى الذين سقطوا نتيجة غاراته.

وكانت المنظمة قد لفتت في حزيران/يونيو الماضي إلى أن غارات التحالف على الرقة ترقى لأن تكون “جرائم حرب محتملة” .

ويزعم التحالف الأمريكي الذي بدأ في العام 2014 تدخله العسكري في سوريا والعراق، بأنه يتخذ الإجراءات اللازمة للتقليل من المخاطر على حياة المدنيين.

واعترف التحالف بقتل 1114 مدنياً في غاراته في سوريا والعراق منذ العام 2014. لكن منظمات حقوقية ترجح أن يكون العدد أكبر من ذلك. وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 3300 مدني في غارات التحالف في سوريا وحدها.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.