saadahnews

التربية تحيي الذكرى السنوية للشهيد بمهرجان خطابي ومعرض فوتوغرافي للشهداء التربويين

احيت وزارة التربية والتعليم اليوم بالتنسيق مع الدائرة التربوية لأنصار الله الذكرى السنوية للشهيد من خلال مهرجان فني خطابي والمعرض الفوتوغرافي الثاني للشهداء التربويين .

وفي المهرجان الذي حضره وزير الكهرباء والطاقة لطف الجرموزي أكد وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي اهمية إحياء ذكرى الشهيد و استلهام معاني العزة والكرامة من شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الغالية رخيصة في سبيل الله .

وأشار في المهرجان الذي حضره وكلاء الوزارة إلى الدلالات والمعاني العظيمة التي صدرها شهدائنا بإعتبارهم صناع النصر ورمز الإباء والوفاء والعزة والكرامة ، منوها بتضحيات اليمنيين و بطولاتهم ومواجهتهم لقوى الظلم والعدوان على مر التاريخ الإسلامي .

وتطرق الوزير الحوثي الى المكانة العظيمة التي ينالها الشهيد وضرورة استشعار الجميع للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في الوفاء لتضحياتهم والسير على خطاهم في طريق العزة والكرامة .

من جانبه اشار مسؤول الدائرة التربوية بالمكتب التنفيذي هادي عمار الى اهمية الوفاء لشهدائنا والسير على دربهم ومواصلة العطاء والتضحية ، وحيا ثبات وصمود التربويين واستمرارهم في القيام بواجباتهم متجاوزين كافة التحديات والظروف الإستثنائية الصعبة التي راهن عليها العدوان في سبيل سعيه لإيقاف العملية التعليمية .

فيما ثمنت كلمتا رئيس الدائرة الاجتماعية علي المتميز و مدير مؤسسة الشهيد عبدالسلام الطالبي تضحيات وبطولات الشهداء في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته .

واشارتا الى اهمية تضافر جهود الجميع و الوقوف صفا واحدا لإفشال مخططات العدوان ودحره من خلال السير على نهج الشهداء وفاء لتضحياتهم وبطولاتهم .

تخلل المهرجان ايسكتش مسرحي بعنوان “المقاطعة” وو صلة انشادية لفرقة أنصار الله وقصيدة شعرية للشاعر هادي الرزامي عبرت عن المناسبة .

وكان وزير التربية والتعليم قد افتتح المعرض الثاني للشهداء التربويين الذي تضمن صور الشهداء الذين استهدفهم طيران العدوان أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في تعليم أبنائنا الطلاب وهو ما يعكس بشاعة ووحشية العدوان وسعيه لإيقاف العملية التعليمية.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.