saadahnews

وفاة معتقل سوداني في سجون النظام وأسرته تؤكد تعرضه للضرب والعنف

أعلنت عائلة مدرس معتقل لدى أجهزة النظام السوداني عن وفاته اليوم السبت في احد سجون النظام لصلته بالاحتجاجات شرقي السودان، وذلك بعد تعرضه للضرب والعنف والذي بدا ظاهراً على جثته .

وذكرت الأسرة وفقاً لوكالة انباء رويترز أن ابنها البالغ من العمر 36 عاماً كان مدرساً، وأعتقل من منزله الخميس الماضي بعد احتجاجات خشم القربة شرقي السودان.

واوضحت الاسرة أن مسئولي اجهزة أمن النظام أبلغوها بوفاه ابنها نتيجة للتسمم، في الوقت الذي اكدت أن جثته تحمل آثار ضرب وعنف .. مشيرة الى أنها أقامت مراسم جنازته اليوم .

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر احتجاجات واسعة في العديد من المدن ومن بينها العاصمة الخرطوم تطالب برحيل نظام عمر البشير والذي يحكم البلاد منذ نحو ثلاثة عقود .

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.