saadahnews

5 آلاف موظّف سعودي مفصول من عمله تعسفيًا

طالب أكثر من 5 آلاف موظفا سعوديا-فصلتهم السلطات من وظائفهم بشكل تعسفي- بتنفيذ وعود إعادة النظر في وقائع فصلهم عقب إنتهاء عمل الشركات الإنشائية.

وفي هذا السياق أكدت عدّة وسائل إعلام محلية أن عوائل الموظفين المفصولين تضررت بشكل كبير بعد إيقاف ذويهم عن العمل، ولفتت إلى أنه ليس هناك أية استجابة لمطالب المفصولين بالرغم من منحهم وعودا بحل مشاكلهم ومنحهم الأولوية والأفضلية في إكمال العمل مع الشركات المشغلة.

وكانت السلطات السعودية قد وضعت مجموعة من الخطط الإقتصادية الجديدة من بينها رفع وتيرة التوطين في بعض القطاعات بهدف خفض نسبة البطالة في البلاد، في حين يشير محللون إلى أن جميع الخطط المستحدثة فشلت فشلاً ذريعا في خفض مستوى البطالة التي لا تزال تسجل مستويات عالية.

وفي الوقت الذي يعلن فيه الإعلام الرسمي استقرار معدل البطالة في السعودية عند 13%، يؤكد مراقبون تخطّي معدل البطالة نسبة 35 % منذ صعود نجم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالرغم من تنويع مصادر الدخل والانفتاح الاقتصادي والاجتماعي الذي شهدته البلاد مؤخرا.

وكانت الرياض قد فصلت 5 آلاف و350 موظفًا من العمل في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، لا يزالون حتى الآن بانتظار تنفيذ الوعود التي قطعها وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي قبل نحو شهرين.

 

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.