saadahnews

رئيس الوفد الوطني: فيتو ترمب يثبت أن أمريكا صاحبة قرار الحرب على اليمن

أكد رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام، أن أمريكا  صاحبة قرار الحرب على اليمن وما بقية دول العدوان إلا تبعا لها ومنفذة لرغباتها وأطماعها.

وأوضح عبدالسلام في تغريده له على تويتر اليوم الأربعاء، أن استخدام ترمب الفيتو ضد قرار وقف الدعم الأمريكي للمعتدين على اليمن يدين أمريكا بكل ما لحق اليمن من مجازر وحصار ظالم على مدى أكثر من اربع سنوات.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدم، أمس الثلاثاء، حق النقض “الفيتو” ضد قرار للكونغرس يطالبه بوقف الدعم الأميركي للعدوان الذي تقوده السعودية في اليمن، وهي المرة الثانية التي يلجأ فيها الرئيس الى هذه الصلاحية منذ تسلمه منصبه.

وقال ترامب في بيانه إن “هذا القرار يشكل محاولة غير ضرورية وخطيرة لإضعاف سلطاتي الدستورية، ويعرّض حياة المواطنين الأميركيين والجنود الشجعان للخطر سواء اليوم أم في المستقبل”.

واعتبر رئيس لجنة الانقاذ الدولية ديفيد ميليباند ان نقض القرار هو “ضوء أخضر لاستمرار استراتيجية الحرب التي تسببت بأسوأ أزمة انسانية في العالم”.

وأضاف “هذا الفيتو من قبل الرئيس ترامب خاطىء على الصعيد الأخلاقي والاستراتيجي. انه يحبط آمال الشعب اليمني في فترة هدوء، ويترك الولايات المتحدة متمسكة باستراتيجية فاشلة”.

ولفت الى أن “اليمن عند نقطة الانهيار حيث يوجد 10 ملايين شخص على حافة المجاعة. هناك ما يصل إلى 100 ضحية مدنية في الأسبوع، ومن المرجح أن يُقتل اليمنيون في منازلهم أكثر من أي مكان آخر”.

وكان عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي، قال “إن اعضاء الكونجرس الأمريكي كانوا على دراية أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيستخدم قرار حق النقض الرئاسي لقرار إنهاء مشاركة أمريكا في الحرب على اليمن “وإلا لما حصل القرار على موافقة الاغلبية”.

وأضاف البخيتي ، في تصريح لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ)، “قرار الكونجرس الأمريكي بوقف مشاركة أمريكا في العدوان على اليمن هو من باب تبادل الأدوار بين صناع القرار ، ولولا أن أعضاء مجلسي الكونجرس كانوا مطمئنين لفيتو ترامب لما حصل القرار على موافقة الغالبية”.

وأشار البخيتي إلى أن “الهدف من قرار الكونجرس هو “تحسين صورة أمريكا من جانب وزيادة قدرة ترامب على ابتزاز السعودية والإمارات مالياً وسياسياً من جانب آخر”.

وأضاف :”لو كانت المؤسسة السياسية الأمريكية صادقة لأرغمت ترامب على وقف المشاركة في العدوان على اليمن كما سبق وأرغمته على وقف سحب القوات الأمريكية من سورية والتي كانت عبارة عن تبادل أدوار أيضا لابتزاز الدول العربية الغنية”.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.