saadahnews

تواصل التظاهرات في الجزائر للمطالبة بتنحية رموز النظام

شهدت العاصمة الجزائرية ومدن عدة تظاهرات شعبية حاشدة في الجمعة الثالثة عشرة للمطالبة بتنحية رموز النظام السابق عن ادارة المرحلة الانتقالية ومحاسبة الفاسدين.

وخرجت سيول شعبية هادرة وسط العاصمة الجزائرية في الجمعة الثالثة عشر للمطالبة بتنحية رموز النظام السابق عن ادارة المرحلة الانتقالية ومحاسبة الفاسدين وسط انتشار امني مكثف حال دون وصول المتظاهرين الى ساحة البريد المركزية

وطالبت الشعارات التي رددها المتظاهرون بتطبيق المادة السابعة من الدستور الجزائري التي تنص على أن الشعب مصدر كل السلطات. واخرى تطالب بإقالة الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي واعضاء حكومته لتصريف الاعمال.

وتوعد المتظاهرون بمواصلة مسيراتهم السلمية طيلة شهر رمضان رغم الصيام مشددين على ضرورة محاسبة جميع الفاسدين خلال حقبة بوتفليقة كما طالب المتظاهرون بعدالة حرة ونزيهة في معالجة قضايا الفساد، بعيدا عن عدالة انتقامية او انتقائية.

وضرب الشرطة طوقا امنيا حول ساحة مبنى البريد المركزي، وركنت مركبات للشرطة أمامه لمنع المتظاهرين من التجمع رغم عدة محاولات فاشلة من بعض المتظاهرين لإقناع عناصر الشرطة بإفساح المجال للتجمع في ساحة مبنى البريد.

وفي السياق نفسه أقال الرئيس الجزائري الانتقالي عبد القادر بن صالح مدعيين اثنين في العاصمة الجزائرية. كما أقال مدير عام الديوان المركزي لقمع الفساد المكلّف التحقيقات في قضايا الفساد، ولم يتمّ تحديد أسباب هذه الإقالات.

الجزائرتظاهراتالتغيير

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.