Templates by BIGtheme NET

إيران بعيده وإسرائيل أقرب وأخطر؟

مقالات | 5 نوفمبر |  بقلم/ زيد البعوه:

يبدو ان ايران ستظل مبرر وحجه واهية لاحتلال الأوطان العربية حتى  سقوط اخر بلد بيد أمريكا وإسرائيل فلا ايران تريد احتلال البلدان العربية وليس لديها نية في ذلك ولكن يتم استغلالها من قبل العدو الصهيوني والامريكي وال سعود وحلفائهم في المنطقة وقد لاحظنا كيف تم تدمير سوريا والعبث بها وقتل أهلها بحجة ان لا تصبح سوريا إيرانية كذلك العدوان السعودي الأمريكي على اليمن كان ابرز العناوين والمبررات للعدوان هو ايران ومنع المد الرافضي المجوسي الفارسي الإيراني فيتم تدمير اليمن وقتل اهله وكذلك اليوم نفس الخبر في لبنان كان ابرز العناوين لاستقالة حكومة الحريري هو افشال مشروع ايران في السيطرة على لبنان ولو جئنا للحق والحقيقة لوجدنا ان ايران هناك بعيده عن هذا كله وان العدو الصهيوني هو العدو اللدود للأمه وهو الذي يريد ان يحتل البلدان العربية بل هو اقرب من ايران فهو على حدود لبنان وسوريا ..
اين هي الغارات الإيرانية التي شنتها على سوريا وتدمير قدراتها الصاروخية وبطاريات الباتريوت؟ هل ايران هي التي تحتل هضبة الجولان؟ وكذلك في لبنان هل ايران هي التي ترسل طائرات التجسس في سماء لبنان بشكل يومي وتبني جدار في حدود لبنان؟ وهل ايران هي التي تحتل مزارع شبعا؟ وكذلك في اليمن لا يوجد هناك مد إيراني رافضي مجوسي وليس هناك أي تدخل فارسي ولم تقم ايران بقصف اليمن واحتلال جزرة وأراضيه ونهب ثرواته بل وجدنا ان من يفعل ذلك هم الامريكان وعملائهم من الاعراب وكل ما يتم فعله في الدول العربية تحت عنوان محاربة المد الفارسي الإيراني لمصلحة الحليف الصهيوني الأمريكي..
اذا كان العدوان على اليمن هدفه عدم سيطرة ايران على اليمن فلماذا يتم تدمير اليمن وقتل اهله واحتلال جزرة وموانئه؟ اليس الأجدر بتلك الدول التي تعتدي على اليمن ان تشن حرباً على ايران بشكل مباشر؟ ثم بالنسبة للبنان وسوريا واستقالة حكومة الحريري تحت مبرر افشال مشروع سيطرة لبنان على ايران لماذا لا يتم تشكيل حكومة لمواجهة العدو الصهيوني الذي يحتل مزارع شبعا ويريد ان يحتل لبنان؟ كل هذه التساؤلات اجابتها معروفة ايران مجرد مبرر واهداف أمريكا وإسرائيل في المنطقة هي الخطر الحقيقي ..
لقد افتضحت اللعبة وفهمت الشعوب المخطط ومثلما فشلت أمريكا وإسرائيل في العراق عندما هزم الجيش العراقي والحشد الشعبي داعش وافشلوا مخطط إقامة دولة كردية سيفشلون في سوريا وقد بات ذلك واضحاً ومكشوفاً وقريباً كذلك سيفشلون في لبنان وفي اليمن مهما طال العدوان ومهما كثرت المؤامرات لأن الحقيقة تقول ان الخطر هي أمريكا وإسرائيل وليس ايران فهي هناك لم تتجاوز حدودها ولم تعتدي على احد بينما إسرائيل وامريكا يبنون قواعد خارج حدودهم ويعتدون على المسلمين في مختلف البلدان .

شارك هذا :