Templates by BIGtheme NET

الخارجية الإيرانية: نأمل عودة الحريري إلى لبنان في أقرب فرصة

وكالات | 13 نوفمبر | صعدة -نيوز: عبرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، عن أملها بأن يعود رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى بلاده في أقرب فرصة ممكنة وأن يتابع إجراءات استقالته في لبنان”.

وبحسب وكالة “تسنيم” فقد قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي وفي معرض الإشارة إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري: “نأمل بأن يعود الحريري الى لبنان في أقرب فرصة ممكنة وأن يتابع إجراءات استقالته في لبنان”.

 وأضاف “نحن نريد للبنان الاستقرار والأمن والهدوء ونأمل أن تعود الحياة الى مسارها الصحيح عبر جهود الأحزاب والأفرقاء في هذا البلد”.

وأكد في مؤتمره الصحفي أن إيران تدعم التنمية والاستقرار في لبنان وتعتبر أن استقالة الحريري هي استقالة غير متوقّعة ومشكوك في أمرها.

وتابع قاسمي “نحن ندعم ما تتوصل إليه التيارات السياسية في لبنان، مشيرا إلى أن تصرّف الحريري هو تصرّف عجيب وسابقة جديدة أن يقدم استقالته من بلد آخر.

وأكد على أن إيران تتطلع إلى تظافر الجهود بين جميع الأحزاب والفرقاء السياسيين بهدف إعادة الحياة إلى مسارها الصحيح في هذا البلد.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن القضايا اللبنانية ترتبط بهذا البلد وحده، مضيفا أنه “بالاستناد إلى السياسة المبدئية لإيران، فنحن لا نتدخل بالشؤون الداخلية لأي بلد كما أن قضية الحريري هي قضية تتعلق باللبنانيين أنفسهم ونحن نأمل الأمن والاستقرار للبنان”.

وحول التحركات السعودية من سبيل إشعال حرب بالوكالة في لبنان قال : لا يمكن اتخاذ المواقف بناء على فرضيات لكن سياستنا واضحة لجهة عدم التدخل في شؤون الدول كما أننا ندعو للحوار بشكل مستمر من أجل حل جميع المشاكل.

وعبر عن أمله ألا تسير الأوضاع في لبنان نحو التأزيم وأن يعود الوضع فيه إلى ما كان عليه قبيل استقالة الحريري.

وحول تواجد إيران في سوريا، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية أن حضور إيران في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية “وحتى لو تم إزالة داعش بشكل كامل سنواصل تعاوننا مع سوريا”.

شارك هذا :