Templates by BIGtheme NET

مستشار الرئيس اللبناني يكشف عن رسالة تهديد بالحرب

متابعات | 14 نوفمبر | صعدة -نيوز : كشف مستشار الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الاثنين، استقالة سعد الحريري من رئاسة الوزراء، هي مقدمة لهجوم كبير، ومحاولة لاستهداف لبنان من قبل جهات خارجية.

وقال ​جان عزيز​ لقناة “الجديد” اللبنانية: “بالتزامن مع استقالة الحريري تلقينا رسائل خارجية مباشرة تقول إن هذه الأزمة ليست أزمة استقالة، بل هجوم كبير على لبنان، ونحن نتعامل مع هذا الموضوع بهذه الخلفية”.

وفيما يبدو أنها رسالة إسرائيلية أو أمريكية اضاف: “تلقينا رسالة خارجية مباشرة تقول، إن الوضع ليس قصة استقالة ولا قصة سقوط حكومة واستبدالها، وليست عودة إلى حرب تموز 2006، أو إلى 13 تشرين، بل إلى عشية 1982م حين اجتاح الجيش لصهيوني لبنان وصولا إلى بيروت الغربية.

وتابع بأن هناك قرارا كبيرا اتخذ على المستوى الدولي الأعلى بضرب لبنان.

وتابع مستشار عون: “جوابنا كان واضحا بأنه في 1982 كان المستهدف منظمة التحرير الفلسطينية، واليوم في لبنان ليست هناك جماعات أجنبية، بل يوجد في لبنان اللبنانيون، الوطنيون، السياديون، وأي هجوم على لبنان سيتعامل معه كل لبنان على أنه هجوم على كل لبنان”.

وكان السيد حسن نصر الله امين عام حزب الله كشف عن معلومات تفيد بطلب سعودي من “إسرائيل” شن هجوم شامل على لبنان بهدف القضاء على حزب الله، واستعداد الرياض تحمل كلفة الحرب ، ساهرا في القوت ذاته من توهم النظام السعودي على جعل الكيان الصهيوني يعمل لمصالحهم بينما في الحقيقة يحدث العكس تماما.

شارك هذا :