saadahnews

قصيدة مهداة بإسم الشعب اليمني إلى حزب الله اللبناني .. كلمات الشاعر هادي حسين الرزامي 

لسادة المجاهدين :
هذه القصيدة مهداة من الشعب اليمني
إلى الشعب اللبناني عامة و للسيد العلم المجاهد : حسن نصرالله وحزب الله خاصة.  فأنتم سادة المجاهدين كما وصفكم السيد الشهيد القائد رحمه الله.
فتقبلوها منا مع فائق الحب والولاء والعرفان ودمتم في حفظ الله ورعايته ومن نصر إلى نصر بإذن الله :_
بآل رسول الله تعلو المدائح
وتصفو برأس المادحين القرائح
تفوح الحروف من ندى طيبهم شذى
تلطف أجواء القصيد الفوائح
فتشعر أن الله راض بنظمها
من الدر إيذانا بأنك رابح
فتنساب فيها مطمئنا بجمعها
فيغمرك السعد وتهدا الجوارح
كأنك في روض الجنان محلقا
بوجدانك الفياض في الجو سابح
ألا أيهذا السابح في فضائه
على رسلك اليوم إلى أين رائح
معي لك مرسال إلى سيد الورى
إلى شعب لبنان هوى القلب طامح
إلى ابن رسول الله يهدى أريجها
من اليمن الميمون بالمسك فائح
نحبك يابن المصطفى إن حبكم
لدين نضحي دونه ونكافح
بذلنا النفوس الزاكيات لأجله
جماجمنا للمجرمين تناطح
بلا منة نمتنها في سبيله
ومن باع من رب السماوات رابح
فخارك من شعبي يزيد فخارنا
لأن فخار الشعب فيك لجامح
نحبكمو في الله ندعوا لحزبكم
بنصر يردده غاد ورائح
فأنت وحزب الله في نبضنا جرى
وقد عظم فيما تضم الجوانح
لقد أثبت التاريخ أن سلاحكم
وإيمانكم بالله للشر ذابح
وأن يد القهار من يدكم رمت
أصابت يهودا فاعتلا الكون صائح
تهاوت حصون الغاصبين ببأسكم
فولوا على الأدبار والدم سافح
كأن عليا بينكم في فقاره
يشق الصفوف والمنايا لوافح
فأضحى بنو صهيون بين دروعهم
حنيذا بنار المؤمنين كوالح
فبشرتم الدنيا بضربات حيدر
على مرحب منها تنوح النوائح
وهذا بفضل الله جل جلاله
ليشفي سدورا آلمتها الجوائح
فياسيدي خذها عقودا نظمتها
كما اعتصرتها من لبابي القرائح
فزف اليمانيون أبهى حليها
بأعذب ألحان شدتها الصوادح
فعذرا فمدحي قاصر في جنابكم
فكل كريم هاشمي يسامح
الله أكبر
الموت لأمريكا
الموت لإسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للإسلام
أخوكم ومحبكم: هادي حسين الرزامي
اليمن _ صعدة.
شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.