saadahnews

صنعاء :نص بيان المسيرة النسائية الحاشدة

نص بيان المسيرة النسائية الحاشدة :

” بدمائنا نصون أعراضنا ”

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
((وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ (41) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ ))

والصلاة والسلام على نبي الرحمة وآله سفن النجاة وارض اللهم برضاك عن صحبه الأخيار المنتجبين وعن سائر عبادك الصالحين

وبعد خرجنا اليوم نحن نساء اليمن من على أيدينا تربى أرباب العزة والشجاعة والقيم والمبادئ من رفدنا جبهات الشرف الكرامة بكل غالي من فلذات أكبادنا ورجالانا وأموالنا

خرجنا اليوم في هذه الساحة المباركة ومن هذا المكان الثوري المقدس الذي ارتقت فيه أرواح ثلة من الأطهار الذين طلبوا لليمن مستقبلا زاهرا عادلا متقدما يضمن لنا السيادة والقرار

خرجنا اليوم لنخاطب العالم أجمع شعوبا وحكومات ومنظمات لنقول لهم إن العدوان الآثم الذي غضضتم الطرف عنه لأربع سنوات قد كشف عن وجهه البشع الذي حاولتم تزيينه ببعض أمواله , وتجاهلتم جرائمه بحق شعبنا وأرضنا وحضارتنا لقباحتكم ولانعدام ضميركم
هذا العدوان الغاشم كشف عن وجهه بجرائم يندى لها جبين البشرية , وتتبرأ منها كل النفوس الحرة فبعد كل جرائم الإبادة والتدمير الممنهج , وبعد استخدام كل أنواع الأسلحة المحرمة على هذا الشعب الأبي , وبعد تدمير كل المقومات الاساسية والبنى التحتية والمنشأت الخدمية , والحصار الخانق وانعدام الدواء والغذاء والوقود بحسب تقاريركم المشؤمة تجرأ العدوان بسبب صمتكم وأقدم على اختطاف 8 نساء في منطقة التحيتا في محافظة الحديدة بتاريخ التاسع والعشرين من يوليو 2018 م واقتيادهن إلى مكان مجهول .

لم تتوقف جرائمه عند هذا العيب الأسود والفعل الشنيع بل أقدم مرتزقة العدوان وشذاذا الآفاق بعدها بساعات على اغتصاب طفل في حادثة سبقتها العشرات من الجرائم المشابهة لانتهاك أعراض الرجال والنساء والصغار على حد سواء بل حتى بحسب تقارير المنظمات الدولية طالت تلك الاغتصابات والجرائم بعض المهاجرين الأفارقة ويتم ارتكاب مثل هذه الفضائع يوميا في أغلب المناطق اليمنية المحتلة من قبل تلك العصابات الإجرامية الممولة عربيا والتي تدار أمريكيا واسرائيليا

خرجنا اليوم في مسيرتنا هذه وبهذا الحشد النسوي المهيب لنعلن للعالم أجمع ما يلي :

أولا : نحن نساء اليمن في كل الأراضي اليمنية التي تنعم بالحرية والكرامة نقبل الأرض من تحت أقدام مجاهدينا الشرفاء الذين صانوا أعراضنا بدمائهم الغالية الزكية ونعلنها للعالم أجمع أننا نحن النساء من ربينا هؤلاء الأبطال وأننا عند الضرورة سنكون بمثل عزمهم بل وأكثر وأن أعراضنا لن تستباح ما دمنا مع الله عز وجل , وأن أبطالنا ورجالنا سيأخذون بحق كل امرأة انتهكتم عرضها سيأخذون بثأرها منكم ومن أسيادكم عاجلا غير آجل بإذن الله , وأن نهج المقاومة الكرامة هو قدرنا وخيارنا الذي لا يمكن أن نحيد عنه مهما حشدتم وجيشتم .

ثانيا : نقول لقوى العدوان ومطاياهم في الداخل ومن يدير أمرهم من قوى الاستكبار إن جرائمكم تثبت لنا يوما بعد آخر صوابية النهج الذي اخترناه , وأنكم إنما ترتكبون جرائمكم المتتالية تلك لغطرستكم وغبائكم وجهلكم بعزة وكرامة هذا الشعب الأصيل , ولذا ندعو كل رجل يمني يحمل في قلبه ذرة من غيرة وكرامة ورجولة , أن لا يصلين الفجر إلا في ساحات الكرامة فالله الله في أرضنا , والله الله في أعراضنا , والله الله في مستقبل أبنائنا .

ثالثا : ندعو إخواننا من اليمنيين في أراضينا المحتلة الذين لم يدركوا وبال ما أقدموا عليه من الخضوع والاستكانة الا بعد أن وصل الأمر لانتهاك أعراضهم هل أفقتم الآن ؟؟ أجمعوا أمركم واحفظوا كرامتكم وعودوا إلى طريق الحق الذي تجاهلتموه طمعا في بعض حطام الدنيا الزائل , فلا إلى نعيم الدنيا وصلتم , ولا خزيها وعارها وهوانها اتقيتم
إن لم تتقوا الله في أرضكم فاتقوه في عرضكم وأولادكم .

رابعا : رسالة نخاطب بها العالم المتفرج على ما يحدث في اليمن حكومات وشعوب ومنظمات أين أنتم من كل الجرائم التي تحدث لنا ولشعبنا ؟ أين هي قوانينكم وشرعتكم الدولية التي قلتم زورا أنها تحمي النساء وحقوقهن ؟ أين هي إنسانيتكم التي تشدقتم بها لسنوات وسنوات عندما استبيحت الأرض وانتهك العرض ؟ أم أن المال قد أعمى أبصاركم وضمائركم ؟ فبات ما ترونه أمر يمكن السكوت عليه مادام المرتكب لها هي السعودية والأمارات تلك البقرات الحلوب لسيدتكم الشمطاء أمريكا
أننا نحن نساء اليمن نطالب الأمم المتحدة وكل الجهات المعنية بحقوق الانسان وكل الشعوب الحرة في هذا العالم أن يقوموا بدورهم الصحيح تجاه شعب اليمن وأن يرسلوا لجانا للتحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها العدوان الامريكي السعودي في اليمن منذ أربع سنوات وأن يسلكوا الطريق الذي يضمن لهم علاقات مستقبلية جيدة مع أنبل شعوب الأرض وأكرمها وأغناها بخيراته ورجاله , فهذا الشعب بعون الله منتصر لا محالة والعدوان وكل من يقف خلفه أو يصمت عنه إلى زوال بكل تأكيد .
عاشت اليمن حرة أبية .. المجد والخلود للشهداء .. والفكاك للأسرى .. والشفاء للجرحى

صادر عن المسيرة النسائية المنددة بجرائم اختطاف النساء أمانة العاصمة صنعاء 22 من ذي القعدة 1439 ه الموافق 4 أغسطس 2018 م .

#بدمائنا_نصون_أعراضنا
#أوقفو_قصف_اليمنيين
#الغزاة_يختطفون_نساء_التحيتا

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.