saadahnews

أكرم الخلق

جميل الكامل

جف الكلامُ وأنكر اللغةَ الفمُ

وكأنني وأنا المفوه أبكمُ

 

في حضرة الأحياء عند مليكهم

قبس بقلبي قال صمتك أقومُ

 

الشعر أقصر سلم لمقامهم

أنَّالطير العرش يوصِل سلَّمُ

 

فاغسل يديك من الكلام تأدبا

في حضرة الشهداء لايُتكَلَّمُ

 

في حضرة الشهداء أبلغ مشهدٍ

تقفون إجلالا لهم وتسلموا

 

في حضرة الشهداء خير قصيدة

أن تصمتون رجاء أن لاتأثموا

 

أنتم (بمحكمةٍ ) همو شهدائها

والصمت أدعى سادتي أن تَسلَموا

 

وسيشهدون لكم… عليكم …فاصمتوا

هرم الزمان بكم ولم تتعلموا

 

من تحضرون مقامهم جادوا ندا

بنفوسهم …أنتم بماذا جدتموا؟

 

سقطوا ليرفع شأنكم من بعدهم

إياكمو ياقوم أن تستسلموا

 

هذا البناء بنائهم فلتحذروا

من أن تبيعوا ما بنوا أوتهدموا

 

بذلوا الدماء رخيصة من أجلكم

صونوا دمائهم الزكية عظموا

 

جادوا بماهم يملكون وغادروا

إياكموا أن تبخلوا إياكموا

 

إياكموا أن تتركون صغارهم

يتكففون وأنتموا تتنعموا

 

أيتامهم سيف على أعناقكم

لايشعرون بأنهم قد يتموا

 

هم قدموا الأرواح ماذا أنتموا

ستقدمون أمام ماهم قدَّموا

 

دمهم غدا برقابكم …إن لم تفوا

سيسوقكم أسرى غدا ذاك الدَّمُ

 

هذا الهراء لنا هنا أما هموا

في حضرة الشهداء لايُتكلَّم

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.