saadahnews

التجار المتلاعبين بلقمة عيش مواطني “صعدة”

أمة الإله العياني*

مع تفاقم الحرب والحصار وطول مدة العدوان وعدم استقرار سعر العملة اصبحت الاوضاع المعيشيه  صعبة جداً ؛ حتى أن البعض من المواطنين في اليمن  لم يعودوا يتناولون هم وأطفالهم سوى وجبة واحدة ؛ لاتسمن ولاتغني من جوع

نلاحظ مع كل هذا ان هناك الكثير من التجار الذين كل مرادهم هو أن يبيعوا ويشتروا  وتتكاثر ارباحهم ؛ ولايهمهم بطون الفقراء الخاويه والمساكين المتعففين عن مد أيديهم بطلب المساعدة .

هناك الكثير من الفقراء الذين  يتعذبون ويتضورون جوعاً والسبب هو رفع أسعار المواد الغذائية بأسعار باهضة ؛ يصعب على هذا المواطن شراءها .

فنحن نأمل من التجار ؛ أن لايزيدو فوق حربنا  وحصارنا. مايكسر ظهورنا ويرهق كاهلنا  ؛ وأن يكونوا عوناً للأسر المحتاجة وأسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل الحرية والكرامة والإستقلال ؛ ومن أجل الحفاظ على شرف جميع اليمنيين .

 

ونتمنى منهم أيضاً الإعتناء بأسر “الأسرى ” الذين يعانون في سجون المرتزقة التي أصبحت كسجون تل أبيب ؛ المليئة بكل آلات التعذيب ؛ فأسرانا هناك يموتون في اليوم الف موته ؛ وواجبكم أيها التجار هوا الإعتناء بأسرهم فهذا هو اقل واجب تقدمونه ؛ لأسر من بذلوا أنفسهم من أجل هذا الشعب .

ونقول للتجار المتلاعبين بلقمة عيش مواطني “صعدة”

لاتغتنموا فرصة أن المجاهدين مشغولين بالجبهات  سوف يكون هنالك مختصون يسعون إلى إغلاق محل كل من يتلاعب  بالأسعار  فثقتنا بقائد المسيرة كبير جداً عندما دعى لتفعيل المضادات الحيويه

حيث وان وضع الاسعار في صعده وعدم استقرارها. اصبح لايُطاق.

والعاقبة للمتقين

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.