saadahnews

محاضر قضائية: رجل الاحتلال الإماراتي يقف وراء تصفية 30 داعية في عدن

وجهت محاضر قضائية في محافظة عدن المحتلة تهمة التخطيط وإغتيال دعاة وسياسيين جنوبيين لـ هاني بن بريك، رجل الاحتلال الإماراتي في الجنوب ونائب رئيس ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”.

وكشفت محاضر تحقيقات “النيابة العامة” التي تديرها مليشيات تابعة للسعودية أن بن بريك، الذي يتحرك بأوامر إماراتية، ضالع بالتخطيط لعمليات اغتيال لدعاة وسياسيين في اليمن ويقف وراء تصفية 30 داعية في اليمن.

وأوضحت محاضر النيابة أن بن بريك التقى المتهم الأول في قضية تصفية الدعاة بمعسكر تحالف العدوان بالبريقة بهدف التخطيط لعمليات الاغتيال، مشيرة إلى حادثة واحدة والتي قتل فيها الشيخ سمحان رواي.

وقالت النيابة إن المسدس الذي قتل به الشيخ رواي، حصلت عليها الخلية المكونة من ثلاثة أشخاص من بن بريك شخصيا، بعد أن التقت الضابط الإماراتي الملقب بـ ” أبو سلامة” في شقة بعدن بعد قتلها الشيخ رواي.

وأكدت النيابة محاولة بن بريك تهريب المتهمين بقتل الشيخ راوي من السجن، وأنه طلب منهم تغيير أقوالهم في محاضر التحقيقات مقابل تهريبهم إلى خارج البلاد.

وكان عشرات من أئمة وخطباء مساجد وسياسيين وإعلاميين وشخصيات قبلية غادرو عدن خلال الفترة السابقة بسبب تزايد عمليات الاغتيال التي تنفذها قوات الاحتلال الإماراتي بمسلحين “مجهولين”، ومرتزقة أجانب.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.