saadahnews

ماهي الولاية ؟!!!

بقلم : أمة الإله العياني

في هذه المناسبة العظيمة نحرص وبشكل كبير على تعميم حالة الوعي لمفهوم الولاية وفق الرؤية القرآنية ؛كما قال الله سبحانه وتعالى ” إنما وليكم الله ورسوله والذين ءآمنوا”

الإمام علي عليه السلام ولايته هي امتداد لولاية الرسول وهو ولينا من بعد الله ورسوله ؛ وماأعظم أن يكون علي عليه السلام هو ولينا بعد رسول اللَّه.

الإمام علي عليه السلام بمؤهلاته المعروفة المشهورة التي تحدث عنها النبي (صلوات الله عليه وعلى آله) في مقامات متعددة منها في مقام خيبر عندما قال (صل الله عليه وعلى آله) (لاأعطين الراية غداً رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله كرار غير فرار ) .

وأكد الرسول (صل الله عليه وعلى آله) على مكانة الإمام علي عليه السلام في هذه الأمة وعلى دوره الكبير عندما قال (أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي )مقام علي من الرسول في أمة رسول الله محمد مثل مقام هارون من موسى في أمة موسى , وقد وضع علي في مقام الولاية بأمر من الله على لسان نبيه ولاينبغي لأحد أن يتولى بعد الرسول سوى الإمام علي عليه السلام وليس هنالك في الأمة من هو في مستواه من العلم ومستواه في كل المجالات ولا أحد في مؤهل الإمام علي وعندما قال الرسول (صل الله عليه وعلى آله) ( أنا مدينة العلم وعلي بابها) علي باب مدينة العلم لأن الرسول (ص) يعلم إنه لن يكون أحد من أمته لديه العلم والثقافة التي يمتلكها الإمام علي .

الإمام علي لم تكن الولاية تهمه كان كل همه في الولاية أن يعدل وأن يزيح الظلم والظالمين عن هذه الأمة وأن يدفع الباطل لكي لايكون هنالك باطل في هذه الأمة وهمه لم يكن الولاية كان همه هو أن تكون أمة الرسول صلى الله عليه وعلى آله أمة تنهى عن الفحشاء والمنكر وكما قال عبدالله بن العباس :دخلت على أمير المؤمنين عليه السلام بذي قار وهو يخصف نعله فقال لي الإمام علي: (ماقيمة هذا النعل) فقلت : له لاقيمة لها فقال عليه السلام: (والله لهي أحب إلي من إمرتكم إلا أن أقيم حقاً أو أدفع باطلاً ) الإمام علي كان مراده أن تكون أمة محمد هي أمة العلم أمة تقود أبناءها للحق وليس للباطل أمة تعز الإسلام .

فماهي الولاية؟
الولاية بأن نتولّى من أمرنا الله ورسوله بتوليهم الإمام عليه والعترة ؛الولاية هي ممتدة من عهد رسول اللَّه صلوات اللَّه عليه وآله حتى هذا الحين وهذا الإمتداد كشجرة أثمرت آل بيت رسول اللَّه ؛
فيا أحفاد يزيد والله لن تمحوا ذكر أهل البيت المطهرين ستفشلون كما فشل أجدادكم .

ونحن في هذه المناسبة نجدد ولاءنا للإمام علي وإحياؤنا لهذه المناسبة يعبر عن رفضنا لولاية الطغاة والولاء لهم وسعي منا لتثبيت مبدأ الحق .

اللهم إنا نتولاك ونتولا رسولك ونتولى الإمام علي عليه السلام ونتولا من أمرتنا بتوليهم أعلام الهدى :السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وأهل بيت رسول جمعا (ص) .

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.