saadahnews

وفد من أبناء تعز يزور المرابطين في جبهات قانية وردمان والعبدية

عرفانا بتضحياتهم وما حققوه من انتصارات ضد فلول العمالة والإرتزاق بقيادة الخائن ياسر العواضي، قام وفد من مشائخ و وجهاء و وكلاء و ممثلين عن السلطة المحلية ومكتب أنصار الله بمحافظة تعز بزيارة للمرابطين في جبهات قانية و ردمان والعبدية بمحافظتي مأرب والبيضاء مسيرين معهم قافلة غذائية دعماً وإسناداً للمرابطين الأبطال في جبهات الكرامة مقدمة من أبناء المحافظة وبرعاية من الوحدة الإجتماعية لأنصار الله.

وكان في استقبال القافلة والوفد الزائر عدد من مشائخ ووجهاء المحافظتين يتقدمهم الشيخ علي محمد طعيمان محافظ محافظة مأرب ووكيل المحافظة ناصر العجي الوهبي ومشرف المحافظة عبدالغني جبران ووكيل أول محافظة البيضاء والمشرف العام انيس شتان.

وخلال الزيارة أكد وكيل محافظة تعز حامس الحباري أن هذه الزيارة والقافلة المقدمة من أبناء تعز تأتي كأقل واجب يمكن تقديمه للمرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في هذه الجبهات عرفاناً بتضحياتهم الجسيمة التي يقدموها في سبيل الله وعزة وكرامة هذا الشعب وتقديراً لما حققوه من انتصارات عظيمة على قوى العمالة والخيانة والإرتزاق وإخماد نار الفتنة التي أشعلها الخائن المدعو ياسر العواضي، و اعادة هذه المناطق وأهاليها إلى الأمن والأمان والإستقرار بعد طرد الخونة وفلول الإرتزاق منها .

مشيراً إلى أن جريمة حزب الإصلاح التكفيري المرتكبة بحق أسرة آل سبيعيان بمحافظة مأرب تأتي في سياق جرائم حزب الإصلاح التكفيري لتضاف إلى تاريخهم الملطخ بالدماء والإجرام وعيبهم الأسود الذي تعرفه كل القبائل اليمنية… منوهاً إلى أن تعز لن تتوانى يوماً في نصرة الحق وبذل كل غالٍ ونفيس في سبيل الله والوطن.

كما أكد الشيخ محمد منير الحميري أن تعز برجالها وقبائلها وأبنائها الشرفاء مستعدة لتقديم المزيد من قوافل الرجال والدعم والإسناد لكل الجبهات حتى يتحرر الوطن من الغزاة والمحتلين وأدواتهم من المرتزقة المأجورين.

فيما أعلن مدير مديرية حيفان عبدالرقيب الحمري تضامن قبائل تعز المطلق والكامل مع أسرة آل سبيعيان وضرورة الأخذ بالثأر لكل مظلوم وبريء والإقتصاص له ممن ظلمه مهما كانت المؤامرات والتحديات… منوهاً إلى أن احتجاز العدوان لسفن المشتقات النفطية يأتي في إطار السياسات الرامية إلى تركيع الشعب اليمني وإخضاعه، وهو ما لا يمكن الحصول عليه ولو اجتمع كل من في الكون طالما والله معنا وهو ولينا وناصرنا.

من جانبه أكد محافظ مأرب أن زيارة مشائخ تعز إلى هذه الجبهات تجسد المواقف الرجولية المشرفة التي عرفت بها تعز وأبنائها الشرفاء منذ الأزل وأن تعز هي السباقة دوماً في رفد الجبهات والحفاظ على سيادة الوطن وكرامة أبنائه.

فيما أكد وكيل محافظة البيضاء أن وصول قبائل تعز الى المناطق المحررة في هذه الجبهات يعبر عن وفاء أبناء المحافظة لإخوانهم وأبناء جلدتهم وتماسك أبناء الشعب اليمني ككل وثبات مواقفهم ووحدة أهدافهم لتحقيق المصير.. مشيداً بصمود أبناء تعز في مواجهة العدوان وتقديمهم القوافل من الشهداء في شتى جبهات وميادين القتال.

الوفد الزائر وبرفقة المستقبلين من مشائخ البيضاء ومأرب اطلع على الوضع الأمني المستتب في عدد من المناطق التي تم تحريرها من قبضة المرتزقة منها سوق قانية بمنطقة الماهلية التابعة لمحافظة مأرب ومديرية أمن ردمان بالبيضاء وعدد من المواقع التي كان يتمركز فيها
المرتزقة.

وفي ختام الزيارة أشاد نائب مدير مكتب الاعلام بمحافظة تعز الأستاذ ماجد البركاني بمواقف أبناء ومشائخ مأرب والبيضاء الشرفاء وبطولات رجال الله المجاهدين في سبيله… داعياً المرتزقة ممن لايزالون يقاتلون في صفوف العدوان العودة إلى صف الوطن والتخلي عن مشاريعهم الإرتزاقية كونها لم تجلب إليهم سوى الخزي والعار والهزائم المستمرة، ومنوهاً إياهم إلى اخذ العظة والعبرة ممن سبقهم بالإرتزاق والمصير المحتوم الذي آلوا إليه.

 

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.