saadahnews

صعدة : حفل اختتام دورة حول أساسيات العمل الطوعي والتنمية في صعدة والجوف وعمران



نظّمت دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع وأكاديمية “بنيان” للتدريب والتأهيل، اليوم، في محافظة صعدة حفل اختتام دورة “مبادرة فما وهنوا”، لذوي الإعاقة من جرحى الحرب، ضمن برنامج فرسان التنمية.

هدفت الدورة في سبعة أيام إلى إكساب 40 متدرباً من مندوبي شُعب الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع في محافظات “صعدة، وعمران، والجوف”، أساسيات العمل الطوعي والتنمية، والموارد التنموية، والمبادرات المجتمعية.

وفي الحفل، ثمن أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة، محمد العماد، جهود أكاديمية بنيان، ودائرة الرعاية الاجتماعية، ومؤسسة بنيان التنموية، في تنظيم الدورة التي ستُسهم في خدمة المجتمع، وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.

وأشار إلى أهمية خدمة أسر الشهداء والجرحى والأسرى، والعمل على تأهيل ذويهم، باعتبار ذلك شرفاً وفخراً بتضحيات آبائهم في الدفاع عن الوطن.
فيما أشار مدير دائرة الرعاية الاجتماعية العميد الدكتور مهند المتوكل، إلى اهتمام الدائرة بأسر الجرحى والمعاقين والأسرى والمفقودين والحالات النفسية.

وأشاد بتضحيات أبناء المحافظات الثلاث في التصدي لقوى العدوان في مختلف الجبهات والميادين .. مشيراً إلى أن هذه المحافظات تحتاج إلى كوادر مؤهلة لإنتاج مشاريع تنموية وخدمية واقتصادية ومستدامة.

وأكد المتوكل أهمية تفعيل برنامج “إحسان” للنهوض بالمجتمع والارتقاء به تنموياً وخدمياً .. لافتاً إلى أهمية التركيز على مشاريع التمكين الاقتصادي خلال العام المقبل.

ولفت إلى أن هناك عملا دؤوبا من وزارة الإدارة المحلية لإنزال مشاريع تمكين اقتصادي للمجتمع بصورة عامة، ما يستدعي التعاون في هذا الجانب.

وأوضح أن الدائرة نفذت مسحا ميدانيا، اجتماعيا، اقتصاديا، تنمويا، ومشاريع تمكين اقتصادي، وتنمية مستدامة، مبيناً أنه سيقام مؤتمر في العاصمة صنعاء، بمشاركة قيادات مؤسسات حكومية، ومنظمات المجتمع المدني.

بدوره، أكد وكيل المحافظة لشؤون الثقافة والإعلام، يحيى الحمران، أهمية الاستمرار في تنظيم الدورات والبرامج للمعاقين، لإيجاد كوادر مؤهلة.

وثمّن جهود أكاديمية ومؤسسة بنيان في تنظيم مثل هذه الدورات لخدمة أبناء الشعب اليمني.

تخللت الحفل الذي حضره وكيل المحافظة عباس عامر ومدراء المكاتب التنفيذية ورؤساء شُعب الرعاية الاجتماعية في محافظات صعدة علي زرعة والجوف حميد صوفان وعمران جميل الأشموري، مشاركات شعرية وخطابية، وتوزيع الشهادات على المشاركين.