saadahnews

وطن السماويين

إبراهيم يحيى الديلمي

تحالفتم فما نلتم غنيمة

وما عادت لكم في الحرب قيمة

 

فشلتم وانكسرتم واندحرتم

وقد أمست خسائركم جسيمة

 

وراح الخزي يقذفكم بُصاقًا

ويدعسكم بجزمته القديمة

 

تحالفتم وها قد صار هذا

التحالف تائهًا مثل البهيمة

 

أيا غلمان أمريكا ألستم

عصابتها وأمريكا الزعيمة؟

 

بكم تلج الحروبَ ولا تراكم

سوى لحمًا بأطباق الوليمة

 

دخلتم ساحة الحرب اعتباطًا

فأصبحتم طواغيت الجريمة

 

تسيركم خطى الشيطان قسرًا

إلى حيث النهايات الوخيمة

 

أما حدتم عن الحق اعتسافًا

وعن نهج الطريق المستقيمة

 

وجئتم للإقامة في بلادٍ

حياض الموت داخلها مقيمة

 

متى نهض الغزاة ليأخذوها

أبادتهم شوامخها العظيمة

 

لأن جحيمها في كل بحرٍ

وكل مدينةٍ فيها خزيمة

 

ألستم كل تضليلٍ وعهرٍ

وعاهات الغرور المستديمة

 

لذلك طالت البلوى عليكم

جزاء جرائم الأيدي الأثيمة

 

يدور على دوائركم رجالٌ

على الباغين ضربتهم أليمة

 

كتاب الله منهجهم وفيهم

إذا ما واجهوا صدق العزيمة

 

 

ضمائرهم بهدي الله بانت

متوجةً ونيتهم سليمة

 

دعوا وطن السماويين لطفًا

فلن تجدوا بهِ إلا الهزيمة

 

 

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.