saadahnews

المحكمة الجزائية تقضي بإعدام ثلاثة اشتركوا في اغتيال المتوكل والخيواني

قضت المحكمة الابتدائية الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة صنعاء، اليوم الاثنين، بإعدام ثلاثة من عناصر “خلية صنعاء” تابعة لتنظيم القاعدة أدينوا بالاشتراك في أعمال إجرامية منها اغتيال الدكتور محمد عبد الملك المتوكل وعبدالكريم الخيواني.

وقضى منطوق الحكم في الجلسة التي عٌقدت برئاسة القاضي محمد مفلح، وبحضور رئيس النيابة الجزائية القاضي الدكتور خالد الماوري، بإدانة صهيب محمد التاج ويوسف حسن البناء وسفيان على الفتحي، بالتهم المنسوبة إليهم في صحيفة الاتهام ومعاقبتهم بالإعدام قصاصا وتعزيزا رميا بالرصاص حتى الموت وتنفيذ العقوبة بساحة عامة بحضور أولياء الدم والمواطنين ويسمح لوسائل الإعلام الرسمية والخاصة بالتغطية الإعلامية.

وألزمت المحكمة المدانين بتسليم مبلغ 15 مليون لورثة المجني عليهم محمد السراجي وسالم الزامكي وعلى البهلولي وعبدالله الحيمي وعلى عيشان، إضافة إلى تسليم خمسة ملايين لورثة المجني عليهم المذكورين مقابل نفقات ومخاسير تقاضي.

كما قضى الحكم بإدانة كمال مرشد حزام ويوسف عبد السلام المحبشي، والاكتفاء بمدة الحبس التي أمضياها بالسجن والإفراج عنهما ووضعهما تحت رقابة الشرطة لمدة ثلاث سنوات ومنعهما من ارتياد الأماكن المشبوهة التي كان يرتادانها من قبل ويؤخذ عليهما تعهد وضمان بحسن السيرة والسلوك وعدم الإخلال بالأمن والنظام العام.

ودعت المحكمة المجني عليهم المذكورين بصحيفة الدعوى العامة والذين لم يحضروا أمام النيابة أو الشرطة أو المحكمة التقدم أمام القضاء المختص لمقاضاة المحكوم عليهم والتقدم بدعواهم بالحق الشخصي والمدني إن راموا ذلك براءة للذمة ولهم الاحتجاج بالحكم الصادر.

 كما قضى منطوق الحكم بمصادرة المضبوطات على ذمة القضية من أسلحة نارية وقنابل وصاروخ لو وبقية المضبوطات المبينة في محاضر الضبط وقيام النيابة العامة بإتلاف المحررات المزورة.

وألزمت المحكمة مأموري الضبط القضائي بالتصدي والقبض على المتهمين الفارين المنتمين لتنظيمي القاعدة وداعش لقيامهم بإعمال قتل واغتيالات واستهداف المنازل والأسواق والطرق العامة وعدم التساهل مع من يفرط أو يسهل هروبهم أو يتعاون معهم بأي شكل من الأشكال حيث سيتم تقديمه للمحاكمة بتهم تضليل القضاء وعرقلة سير العدالة.

واستندت المحكمة في حيثيات الحكم إلى اعترافات المدانين ومحاضر جمع الاستدلالات وقائمة أدلة الإثبات والتقارير الرسمية المقدمة من النيابة الجزائية أثناء المحاكمة.

وكانت النيابة الجزائية وجهت للمدانين تهمة الاشتراك في عصابة مسلحة تسمى تنظيم القاعدة “خلية صنعاء” تابعة لذلك التنظيم بمحافظتي مأرب والجوف وقامت بأعمال إرهابية وإجرامية واغتيالات منها القتل العمد والهجوم على ممتلكات الناس بالرصاص الحي والقنابل وزرع العبوات الناسفة والمتفجرات في الطرقات لاستهداف أطقم وأفراد الجيش واللجان الشعبية بقصد إقلاق السكينة العامة بداخل أمانة العاصمة.

وتضمنت صحيفة الاتهام أعداد المدانين الوسائل اللازمة لإعمالهم الإرهابية والإجرامية من المال والسلاح والذخائر والقنابل والعبوات الناسفة وصواريخ لو ودراجتين ناريتين وعدد من التلفونات وشرائح سبأ فون لاستخدامها في التفجير.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.