saadahnews

المجلس السياسي الأعلى يؤكد رفض الجمهورية اليمنية لما يسمى بصفقة القرن

أكد المجلس السياسي الأعلى رفض الجمهورية اليمنية الكامل لما يسمى بصفقة القرن التي أعلن عنها التحالف الصهيو أمريكي.

كما أكد المجلس السياسي الأعلى في بيان صادر عنه اليوم أن تلك الصفقة التي كشفت الوجه القبيح للنظام الأمريكي وأدواته في المنطقة، ستسقط تحت أقدام أحرار الأمة الواعيين والمقاومين للكيان الصهيوني ومؤامراته.

فيما يلي نص البيان:

يعبر المجلس السياسي الأعلى عن رفض الجمهورية اليمنية الكامل لصفقة العار التي أعلن عنها التحالف الصهيو أمريكي كاشفا عن الوجه القبيح للنظام الأمريكي وأدواته في المنطقة.

ويؤكد أن ما سمي بصفقة القرن ستسقط تحت أقدام أحرار أمتنا مثلما سقطت قبلها كل المؤامرات والخطط التي قادها كيان العدو الصهيو أمريكي.

أننا في الجمهورية اليمنية نعلن وقوفنا الكامل مع الشعب الفلسطيني الشقيق ضد هذه المؤامرة التي تعد امتدادا لوعد بلفور المشؤوم.

ونؤكد أن وعي أمتنا وقواها الحرة الحاضرة في كل ميدان وفي مقدمتها حركات المقاومة والنضال الفلسطيني ستوحد جهودها وستسخر كل إمكاناتها لتكون الصخرة الثابتة التي تتحطم أمامها كل المؤامرات وستحول صفقاتهم الخائبة الجبانة إلى صفعات تذيقهم ويل ما أوغلوا فيه من عدوان يستهدف الأمة ومعتقداتها وينال من مقدساتها.

كما نجدد التأكيد أن القضية الفلسطينية هي أولوية نضالاتنا كونها بوصلتنا الأولى رغم الحصار والعدوان الذي نتعرض له، وسنقدم لها كل وسائل الدعم والتمكين حتى تتحرر من الغطرسة الصهيو أمريكية.

ونهيب بكل الشعوب العربية والإسلامية مواجهة هذه الصفقة الخاسرة بكل الوسائل وفي مقدمتها سلاح الوعي.

وندعو أبناء وطننا وأمتنا العربية والإسلامية لتجاوز صراعاتها وتوحيد الصفوف للدفاع عن فلسطين وأن تكون الجمعة المقبلة فرصة لاحتشاد كل ساحات العالم لإسقاط هذه الصفقة التي تورطت فيها بعض الأنظمة العربية العميلة والتأكيد على المضي نحو الانتصار العظيم للقضية الفلسطينية التي لا يمكن السماح بتصفيتها أو الالتفاف عليها مهما كان الثمن.

وينتهز المجلس السياسي الأعلى الفرصة ليبارك لأبناء الشعب اليمني الانتصار العظيم المحرز في جبهة نهم ومأرب والجوف التي حولت مسارات العدوان التصعيدية إلى هزائم لم يسبق لها مثيل.

الرحمة والمجد والخلود للشهداء .. الشفاء للجرحى .. الفكاك للأسرى .. النصر لليمن .. الخزي والعار للمتآمرين على أمتنا وقضيتنا الفلسطينية .. عاشت فلسطين وعاصمتها القدس حرة أبية .. ولا نامت أعين الجبناء.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.