saadahnews

وزارات الأشغال والثروة السمكية والشؤون الاجتماعية تحتفي بأعياد الثورة اليمنية

نظمت وزارات الأشغال العامة والطرق والثروة السمكية والشؤون الاجتماعية والعمل اليوم فعالية احتفالية بمناسبة أعياد الثورة اليمنية 21 سبتمبر المجيدة و26 سبتمبر الخالدة.

وفي الفعالية عبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد عن شكره وتقديره لكل قيادات وموظفي الدولة الذين حافظوا على مؤسساتهم في ظل توقف المرتبات، مجسدين صورة من صور الصمود الوطني في مواجهة العدوان المستمر على اليمن منذ أكثر من ألفي يوم.

وأشار إلى أن العدوان جاء من أجل أن يهدم اليمن على رؤوس أبنائه بعد أن سقطت أدواته بفضل التحرك الشعبي الواعي المسنود بفكر استراتيجي في سبتمبر من العام 2014م والذي استطاع بصموده وثباته اسقاط العدوان وأدواته في فترة قياسية.

وقال :” إن البلاد وصلت قبل ثورة 21 سبتمبر إلى وضع صعب بعد ان أصبح قرارها بيد الأمريكيين والدول العشر، إلا أن الوعي الشعبي المتنامي والقيادة الحكيمة لقائد الثورة تمكن من مواجهة العدوان وهزيمته على الرغم من الفارق الكبير بين إمكانيات الشعب اليمني المتواضعة وبين ما جمعه العدوان من جيوش وأسلحة متطورة”.

وأضاف الجنيد :” إن ثورة 21 سبتمبر المجيدة جاءت لتحقق أهداف ثورة 26 سبتمبر التي تآمرت عليها نفس الأدوات وأفرغتها من مضمونها بعد أن رهنت البلاد للخارج”.

وأكد أن ثورة 21 سبتمبر المجيدة أعادت الأمور إلى نصابها وأصبح البلد يتحرك بإرادته ويعرف إلى أين يتجه وماذا يريد على الصعيد السياسي والاقتصادي.. لافتا إلى أن الشعب اليمني استهل مرحلة بناء الوطن وتصحيح الاختلالات وفق رؤية وطنية جامعة وشاملة حولت مؤسسات الدولة إلى خلايا نحل من أجل تجاوز الظروف الصعبة التي كرسها العدوان والحصار وإعادة بناء البلد باقتدار ومسؤولية.

فيما أكد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع أن ثورتي 21 سبتمبر و26 سبتمبر ترتبطان بأهدافهما وتكتملان بسياقهما وتكملان بعضهما لتحقيق العدالة والاستقلال والسيادة والوحدة وبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وذكر أن الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية ناجمة عن الإرادة الحية والإيمان المطلق بالحق إلى جانب توفر القيادة الواعية والفذة والمنهج المعبر عنها وغير ذلك من الأسباب الموجبة للنصر.

 

وقال:” إن المعركة التي يخوضها الشعب اليمني تربط بين ما هو وطني وعربي وإسلامي من خلال سعيها لإسقاط المشروع الصهيو أمريكي في المنطقة والذي يستهدف تجزئة الأمة ومصادرة حقوقها ونهب ثرواتها”.

فيما أشار نائب وزير الأشغال العامة والطرق المهندس محمد الذاري إلى أن المنعطفات الخطيرة التي كاد البلد ينزلق فيها قبل اندلاع ثورة 21 سبتمبر المجيدة .

ولفت إلى أن ثورة 21 سبتمبر جاءت من أجل إعادة ثورة 26 سبتمبر الخالدة إلى مسارها الصحيح واستكمال مالم تحققه من أهداف وطنية على رأسها التحرر من الوصاية والهيمنة الخارجية.

وأكد الذاري أن اليمنيين عرفوا على مر العصور بأنهم بناة للحضارة وهذا ما يجسده الصمود اليمني المذهل أمام آلة الحرب والعدوان الخارجية طيلة ألفي يوم من العدوان إلى جانب المعركة التنموية التي يخوضها اليمنيون بإرادتهم الصلبة وإمكاناته الشحيحة من أجل قهر الظروف الصعبة وإعادة بناء ما دمره العدوان وبناء الدولة اليمنية الحديثة.

تخلل الفعالية الاحتفالية بحضور وزير الثروة السمكية محمد الزبيري ووكلاء وزارات الأشغال العامة والطرق والثروة السمكية والشؤون الاجتماعية والعمل وقيادتي صندوق صيانة الطرق والمؤسسة العامة للطرق والجسور فقرات فنية عبرت عن أهمية ومكانة ثورتي 21 سبتمبر و26 سبتمبر وارتباطهما الوثيق بمطالب الشعب اليمني في الحرية والعدالة والتنمية.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.