saadahnews

الضفة تنتفض.. اصابات في مواجهات عنيفة تضامنًا مع الأقصى وغزة

انتفضت مدن الضفة الغربية المحتلة ظهر اليوم الجمعة، ضد قوات العدو  الإسرائيلي ومستوطنيه تضامنًا مع المسجد الأقصى المبارك والمقدسيين خاصة في حي الشيخ جراح وسكان قطاع غزة الذين يتعرضون لقصف “اسرائيلي” همجي أودى بحياة اكثر من 120 شهيدًا ومئات الجرحى.

ففي مدينة طوباس قمعت قوات العدو الإسرائيلي مسيرة انطلقت من قرية العقبة تجاه حاجز تياسير العسكري، نصرة للمسجد الأقصى وقطاع غزة.

حيث أطلق جنود العدو  الرصاص المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي مدينة نابلس خاصة في قرية بيت دجن أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وآخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في المسيرة.

وأفاد عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في القرية سليم أبو جيش بأن قوات العدو أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

كما أصيب عدد آخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم صحفي، في المواجهات التي مازالت مستمرة.

أما في مدينة بيت لحم فقد اصيب العشرات من المواطنين بالرصاص والاختناق خلال قمع قوات العدو  لمسيرة سلمية مناصرة للقدس وغزة.

وقالت مصادر اعلامية فلسطينية إن شابا (40 عما) اصيب بعيار معدني في الظهر ونقل الى مستشفى بيت جالا الجكومي لتلفي العلاج، وان العشرات اصيبوا بالاختناق وجرى علاجهم ميدانيا.

وأصافت ان مسيرةً دعت اليها مجموعات شبابية انطلقت من منطقة باب الزقاق مرورا بالشارع الرئيس القدس – الخليل وصولا الى مدخل بيت لحم الشمالي، حيث قمعتها قوات العدو بإطلاق وابل من قنابل الصوت والغاز.

وفي سلفيت فقد شارك المئات من أبناء محافظة سلفيت، اليوم الجمعة، في مسيرة منددة بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا في كافة الأراضي الفلسطينية.

وألقى منسق القوى الوطنية عبد الستار عواد كلمة حيا فيها صمود أهالنا في الأراضي عام 48 ومدينة القدس بما فيها حي الشيخ جراح، مشيرا إلى أن فلسطين توحدت كلها وحدة واحدة ضد العدو الاسرائيلي.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.