saadahnews

وقفة احتجاجية في صعدة تنديداً بجرائم وتصعيد العدوان





نظم أبناء مديريات صعدة وسحار والصفراء اليوم بالتنسيق مع السلطة المحلية في محافظة صعدة وقفة احتجاجية للتنديد بتصعيد العدوان الأمريكي السعودي ودعوة المتورطين في الخيانة العودة إلى صف الوطن.

وفي الوقفة دعا محافظ صعدة محمد جابر عوض من تبقى من المتورطين في الخيانة العودة إلى جادة الصواب بالاستفادة من قرار العفو العام.

وأشار إلى امعان العدوان بزج المتورطين في الخيانة إلى محارق الموت .. مؤكداً أن الشعب اليمني لن يتراجع ولن يهون عن مواصلة الدفاع عن السيادة الوطنية مهما بلغت التضحيات.

وحث المحافظ عوض على تعزيز التحشيد والتعبئة لرفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لمواجهة قوى العدوان والاستكبار العالمي .. مشيداً بالحشد الكبير لأبناء مديريات صعدة والصفراء وسحار.

فيما أشار نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين إلى أن القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، من تبنت هذه المبادرة للحملة الوطنية لإعادة المتورطين في الخيانة .. داعياً إلى تكاتف الجهود لإنجاح الحملة.

وأشار إلى أن الحملة الوطنية أبغضت العدوان، ما جعله يصّعد من أعماله العدائية واستهدافه لشبكات الاتصالات وأبراجها والبنية التحتية للشعب اليمني بصورة عامة.

وقال ” الكثير من المتورطين في الخيانة راجعوا مواقفهم وعادوا إلى المحافظة، وأنقذوا أنفسهم من خزي الدنيا وعذاب الآخرة”.

وأكد بيان صادر عن الوقفة المضي في مواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وتقديم الغالي والنفيس حتى تحرير آخر شبر من تراب الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

ودعا البيان المتورطين في الخيانة، العودة إلى وطنهم وقبائلهم ومجتمعهم واغتنام فرصة العفو العام .. مندداً باستمرار العدوان والحصار وتصعيد تحالف العدوان باستهداف المنشآت والأعيان المدنية وقتل المواطنين في المدن والقرى.

وحمل البيان دول العدوان والأمم المتحدة كامل المسؤولية والتبعات والكوارث الناتجة عن استمرار العدوان والحصار والتصعيد.