saadahnews

أطباء في المستشفى العسكري بصنعاء ينجحون في إجراء عمليات جراحية دقيقة هي الأولى من نوعها إقليمياً وعالميا (تفاصيل)

شهد الطب اليمني نقلة نوعية فريدة تمثلت مؤخراً في إنجاز طبي يمني بحت.. حيث تمكن فريقان جراحيان من إجراء عمليتين جراحيتين لجريحين من أبطال الجيش واللجان الشعبية تمثلت بزراعة عظمة الشظية مع العضلات والأوعية الدموية والأعصاب بدلاً من عظمة العضد للجريح محمد أحمد عطشان، والثانية للجريح سليم هادي ضيف الله.

وأكد العميد دكتور عباس نجم الدين- مدير المستشفى العسكري بصنعاء في تصريح خاص لـ موقع »26سبتمبر » بأن ما يشهده المستشفى العسكري المركزي من نجاح علمي وعملي في إجراء العمليات الجراحية النوعية النادرة إنما هو ثمرة تكاتف وتضافر جهود قيادتنا بالإضافة إلى جهود أعضاء الكادر الطبي والتمريضي والفني للمستشفى العسكري وما يمتازون به من خبرات عملية وعلمية وصفات شخصية جليلة.

مشيراً إلى أن ما حدث ويحدث في المستشفى العسكري المركزي للقوات المسلحة من زخم وتطور طبي وعلمي ونجاح ميداني في رعاية الجرحى وإجراء العمليات الجراحية النوعية النادرة ذات التخصص الدقيق إنما هو ثمرة جهود عظيمة بذلها رئيس واعضاء المجلس السياسي الأعلى وقيادتنا العسكرية لتوفير أفضل الظروف المناسبة لإنجاح العمل الطبي في ظل ظروف العدوان الغاشم على بلادنا وفي ظل ظروف الحصار الإقتصادي الجائر.

وقال : أن الفريق الطبي المؤلف من مجموعة من أفضل الأطباء في اليمن في جراحة العظام وجراحة التجميل وجراحة الأوعية الدموية وأطباء العناية المركزية قاموا بإجراء عمليتين جراحيتين إستمرت كل عملية أكثر من (12) ساعة, قاموا خلالها بعملية زراعة عظمة الشظية بدلا عن عظمة العضد مع زراعة العضلات والجلد والأوعية الدموية وقد تكللت العمليتان بنجاح وحالة الجريحين الصحية مستقرة ولله الحمد.

وأضاف بأن هاتين العمليتان الجراحيتين هما عمليتان دقيقتان جداً ومن العمليات النوعية النادرة على المستوى الإقليمي والعالمي في مجال الميكروسرجي ( الجراحات الدقيقة) وقام بها الكادر الطبي.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.