saadahnews

صلح قبلي بإب ينهي قضية قتل بين أسرتي النقيب والعواضي

أنهى صلح قبلي بمحافظة إب تقدمه وكيل أول المحافظة رئيس مجلس التلاحم الشعبي القبلي عبدالحميد الشاهري قضية قتل بين أسرتي النقيب من ريف إب والعواضي من المشنة ، دامت ثلاث سنوات .
وأعلنت أسرة المجني عليه سعد علي غانم النقيب العفو لوجه الله عن الجاني محمد عبد القوي العواضي . مؤكدين أن هذا العفو جاء حرصا على اللحمة الوطنية و امتثالا لدعوات السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي في رأب الصدع وإشاعة قيم التسامح والصفح والتصالح بين أبناء هذا البلد ، مشددين إلى أنهم اصدروا عفوهم وتنازلهم عن دم المجني عليه استشعارا منهم بالمسؤولية تجاه وطنهم وشعبهم خلال هذه المرحلة التي يمر بها البلد وحفاظا على الجبهة الداخلية .

وبدوره عبر الشاهري ونيابة عن كل المسؤولين والمشرفين والوجاهات الحاضرين في هذا الصلح عن بالغ الشكر وعظيم الإمتنان لما جادت به أسرة المجني عليه من آل النقيب من مكرمة تدل على طيب أصلهم وكرمهم ومبادرتهم في العفو والصفح وهي من شيم الكرام، لافتا أن هذا ليس بغريب عن هذه القبيلة العريقة وعن كافة القبائل اليمنية الأصيلة التي تتكاتف مع بعضها وتتسامح وتسموا عن اي خلاف من أجل التوحد ضد اي عدو خارجي .

حضر الصلح المسؤول الإجتماعي بإب يحيى القاسمي ومدير عام مديرية السياني أشرف الصلاحي .

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.