saadahnews

ندوة لرابطة علماء اليمن ووزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة حول منع النظام السعودي لفريضة الحج

أقيمت اليوم الاثنين بصنعاء ندوة لرابطة علماء اليمن ووزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة حول منع النظام السعودي لفريضة الحج واعتبار ذلك صدا عن البيت الحرام .

وخلال الندوة بحضور نائب وزير الإرشاد وشؤون الحج والعمرة العلامة فؤاد ناجي وعدد من العلماء أوضح مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين أننا ننطلق من مسؤولية في مناهضة قرار النظام السعودي منع الحج وليس نكاية على خلفية عدوانه على اليمن .

وأشار إلى أن مسؤولية العلماء في كل الأقطار الإسلامية واضحة في مواجهة تعطيل ركن من أركان الإسلام ، وأن استمرار دعم النظام السعودي أمريكيا وغربيا لكونه يشكل ضمانة لتنفيذ المشاريع الصهيونية والغربية ضد الإسلام .

ولفت مفتي الديار اليمنية إلى أن إخواننا في بلاد الحرمين معنيون بالتحرك ضد نظام آل سعود وتعريته، خاصة علماءهم الذي زج بكثير منهم في السجون ، مشيراً إلى أن النظام السعودي سيعض بنان الندم، ومن اليمن سيطل نفس الرحمن .

وتساءل مفتي الديار اليمنية : لماذا يهدد كورونا المسجد الحرام وليس أماكن اللهو، لماذا يأتي كورونا للمصلين والطائفين وليس لمرتادي حفلات الغناء والمجون في السعودية ؟!

وحذر مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين العلماء الذين كسروا سيوفهم وفضلوا التواري عن واجباتهم ومسؤولياتهم في هذا الظرف الدقيق للأمة وانقسام العالم بين فسطاطي حق وباطل .

بدوره أوضح نائب وزير الإرشاد وشؤون الحج والعمرة فؤاد ناجي ان النظام السعودي حال بين الأمة الإسلامية وبين ركن من أركان دينها ، مشيراً  إلى أنه من المؤسف أن نرى هذا اليوم العظيم وقد خلى فيه جبل عرفات من المكبرين وضيوف البيت الحرام

ولفت إلى أن دول العالم رفعت الحظر الكلي والجزئي على مواطنيها على خلفية كورونا، واستمرار النظام السعودي بتسويقه للصد عن بيت الله الحرام مردود عليه ، مؤكدا أن النظام السعودي استقبل زوارا من كل أنحاء العالم، وأقام الحفلات الماجنة دون قيود أو ضوابط، وهذا يفضح ما خفي من تعطيل الحج .

وأكد العلامة ناجي أن منع الذين تلقوا لقاح كورونا من الحج يفضح دوافع النظام السعودي ، وسكوت الأمة الإسلامية جريمة تضاهي صد النظام السعودي عن الحج

وأشار إلى أن الله شرع الحج مرتكزا للوحدة الإسلامية واستعادة نهضتها، والنظام السعودي عمل على مدى عقود لتفريغ الحج من أهدافه وتحويله إلى طقوس ، مؤكداً أن النظام السعودي بقراره تعطيل الحج يقدم شهادة اعتماد جديدة لرعاته الغربيين والصهاينة

كما أكد العلامة فؤاد ناجي أن النظام السعودي غير مؤتمن على مقدسات المسلمين ويقوم بتسييس الحج ويمنع كل من يختلف معه دولا وهيئات، والأمة مسؤولة عن اتخاذ الخطوات لرفع ولايته عن الحرمين

من جانبه أوضح نائب رئيس المجلس الشافعي رضوان المحيا أن الآثار الإسلامية المتصلة بالرسول الأعظم محمد وآل بيته والتاريخ الإسلامي المكي جرى طمسها جميعا من قبل النظام السعودي .

وقال بيان مشترك لربطة علماء اليمن ووزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة أن السيطرة على الحرمين والقدس الشريف عبر أيادي العملاء هدف غربي لإفراغها من محتواها وتعطيل رسالتها السامية في توحيد المسلمين

وأشار البيان إلى أن قرار النظام السعودي منع المسلمين من الحج مستفز لمشاعر ملايين المسلمين وهو صد عن البيت الحرام بشكل غير مسبوق في التاريخ ، مؤكداً أن منع الحج وتسييسه من قبل النظام السعودي لصالح الأعداء شاهد على دور هذا النظام الوهابي في خدمة أعداء المسلمين

وأكد أن رابطة علماء اليمن ووزارة الإرشاد يستنكران صمت كثير من الدول والهيئات الإسلامية عن منع الحج من قبل النظام السعودي بذرائع واهية ، ويدعوان إلى إدانة جرائم ومجازر النظام السعودي المتكررة بحق الحجاج .

كما أكد البيان على وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة المخططات الأمريكية والصهيونية وتحرير المقدسات وفي مقدمها الحرمين الشريفين والمسجد الأقصى ، داعياً علماء الأمة إلى تجريم ممارسات ما يسمى هيئة الترفيه السعودية المشجعة على الانحراف والمشيعة للفاحشة .

ودعا البيان علماء المسلمين للقيام بواجبهم تجاه المقدسات الإسلامية في وجه المؤامرات اليهودية والسعودية والإماراتية ، وكذلك إلى إصدار فتوى صريحة من قبل علماء الأمة لإدانة التواجد الأجنبي في بلاد الحرمين الشريفين باعتباره خطرا على الأمة .

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.