saadahnews

السيد عبدالملك الحوثي: العدوان مثّل اختبار يميّز الله فيه الخبيث من الطيب والوفي من الخائن

قال السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن هذا العدوان مثَّل اختباراً مهماً يميز الله فيه الخبيث من الطيب، والوفي من الخائن، والصادق من الكاذب، والمخلص من الذي يحمل الغش في نفسه وتوجهاته.

 

وأوضح السيد القائد خلال كلمته بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين 1441هـ أن من المهم جدًّا أن نعي كشعبٍ يمني أنَّ هذا العدوان الذي يستهدفنا كشعب يمني تشرف عليه أمريكا، وتديره أمريكا، والباقون فيه أدوات، وارتكب فيه الأعداء أبشع الجرائم التي نعلم بها جميعاً، وهي واضحة.

 

وأكد السيد عبد الملك أن من لا يتجه بجدية في التصدي لهذا العدوان أو ليس له موقف ضد العدوان ثم نراه يتحرك في الداخل لإثارة إشكالات تحت أي عنوان فهو كاذب ولا مصداقية ولا إخلاص فيه ، لافتاً إلى أنه لو كان صادقاً لكان له مموقف مما هو أكبر بكل الإعتبارات فأي ظلم أكبر من هذا العدوان ؟!

 

وأشار إلى أهمية الحذر أيضاً من الأعداء ومن طابورهم الخامس من المنافقين والذين في قلوبهم مرض، ممن هم باقون في إطار الوطن، البعض منهم قد يكون متواجدًّا في صنعاء، وهو عبارة عن بوق للأعداء ينفخون فيه، ثم يأتي دائماً ليتناغم معهم في كل عنوانٍ يتحركون به، يأتي ليتناغم معهم تماماً، أو ليعمل ما هو لمصلحتهم.

 

وحث السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الجميع من أبناء هذا الوطن الشرفاء والأحرار أن يكثِّفوا جهودهم على كل مستوى في التصدي لهذا العدوان، وأن يكونوا على درجة عالية من الوعي تجاه أي معركة بأي عنوانٍ يستجد ويتحرك عليه العدو، سواءً على المستوى السياسي، أو الإعلامي، أو الاجتماعي… في كل المجالات، يجب أن نكون على درجة عالية من الوعي، وأن نتحرك بجدٍ، وباستشعارٍ عالٍ للمسؤولية، وباهتمامٍ كبير 

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.