saadahnews

وساطة قبلية تنهي قضية قتل في جبل الشرق بذمار

 نجحت وساطة قبلية في إنهاء قضية قتل بين أُسرة الجاني من آل البريهي من أبناء عزلة دمام، وأُسرة المجني عليه من آل الظاهري من أبناء عزلة بني حريش بمديرية جبل الشرق في محافظة ذمار.

وخلال الهجيم الذي تقدمه عضو مجلس النواب محمد علي المقداد والمشرف الاجتماعي بالمديرية محسن شقدم، ومساعد رسام أعلن أولياء دم المجني عليه المجني عليه فؤاد علي ناصر الظاهري من أبناء عزلة بني حريش العفو الكامل عن الجاني عبدالملك محمد علي البريهي عملاً بقول الله عزوجل (فمن عفى وأصلح فأجره على الله ) لوجه الله وقائد المسيرة القرآنية، وتقديراً وتشريفاً للحاضرين والساعيين والقائمين بالوساطة القبلية، واستشعاراً بأن المرحلة الراهنة  تستلزم التصالح والتسامح و حل كل الخلافات وتعزيز التلاحم وتوحيد الجهود لمواجهة العدوان.

من جانبه أكد عضو مجلس النواب على أهمية الإعتصام بحبل الله وتعزيز روابط الأخوة الإيمانية، وقيم التصالح والتسامح، ونبذ الخلافات، وتحقيق السلم الاجتماعي، وتوحيد الجهود لمواجهة العدوان الغاشم، كون المرحلة مفصلية تستلزم توجيه بوصلة العِداء الى العدو الحقيقي المتمثل بالصهاينة وأمريكا وأدواتهم.

بدوره أشار المشرف الاجتماعي بأن التحرك لإنهاء وحل القضايا يأتي في إطار توجيهات الله عزوجل ، وتوجيهات القيادة الثورية والسياسية بشأن التفرغ لمواجهة العدوان الغاشم ، وتعزيز روح الآخوة والتسامح والتصالح وحل الخلافات

فيما أشاد الحاضرون بموقف أولياء الدم المشرف باعتبارهم أهل العفو والشهامة والكرامة.

شارك في الهجيم شيخ ضمان مخلاف بني أسعد طارق جوين وشيخ مخلاف الظهر عبدالله العامري ونايف العرشي وعدد من المشائخ والوجهات والشخصيات الاجتماعية.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.