saadahnews

الشيخ دعموش: الحصار الاميركي سبب ما يعانيه لبنان.. والمقاومة عنصر قوة يجب الاستناد اليها

شدّد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي ‏دعموش في خطبة الجمعة على أن ما يعاني منه اللبنانيون من مشكلات لا ‏سيما على صعيد الكهرباء سببه أميركا التي تعرقل استجرار ‏الغاز من مصر والكهرباء من الأردن، وتعطل الحلول، وتضع الفيتوات ‏على العروض المقدمة للبنان من بعض الدول الصديقة كالصين ‏وروسيا وإيران وغيرها لإنتاج الكهرباء.
واعتبر الشيخ دعموش أن هذه العروض ‏كان من الممكن -لو امتلك المسؤولون اللبنانيون الجرأة ‏والشجاعة وقبلوا بها- أن تعالج هذه المشكلة وأن ينعم اللبنانيون ‏بالنور بدل العتمة، لكن المشكلة أن المسؤولين في لبنان ‏يخافون من أميركا وينصتون للسفيرة الأميركية ولا يملكون ‏شجاعة الاعتراض والإقدام والموقف الحر، ومن كان كذلك لا ‏يمكنه أن يبني وطنًا، وهو أعجز من أن يعالج أزمات البلد ويحل ‏مشكلة الكهرباء والماء والنفايات وغيرها.‏
وقال: “اليوم اذا أراد اللبنانيون الخروج من نفق الأزمات عليهم أن ‏يتحرروا من القبضة الأميركية ولا ينجروا وراء الوعود الأميركية ‏الكاذبة، فأميركا لا تريد لبنان بلدًا قويًا، ولا تريده أن يستند الى ‏عناصر قوته ليحمي ثرواته وغازه ونفطه، فأميركا تريد لبنان بلدًا ‏ضعيفًا هزيلًا على كل المستويات، لتمكين العدو من تحقيق ‏أطماعه في ثرواته وغازه ونفطه، بينما حزب الله يريد للبنان أن ‏يبقى قويًا وصلبًا في مواجهة التهديدات والأطماع الصهيونية.
وأكد الشيخ دعموش أن حزب الله تمكّن من خلال مراكمة ‏عناصر القوة أن يثبت معادلة الردع في مواجهة العدو ‏”الاسرائيلي”، لافتًا إلى أن التهديدات “الاسرائيلية” للبنان هي ‏نتيجة قلق هذا الكيان وخوفه من الذهاب نحو الحرب، فالعدو ‏خائف وليس لديه قرار بالحرب لأنه قد يعرف كيف يبدأ الحرب ‏ولكنه لن يعرف كيف ستنتهي وما هي النتائج التي ستفضي ‏اليها.   ‏
ولفت إلى أنّ المقاومة هي عنصر قوة حقيقي للبنان يمكنه أن ‏يستند اليها لانتزاع حقوقه واستخراج ثرواته النفطية، وأي ‏تشكيك في فعل المقاومة هو إضعاف لموقف لبنان وتفريط ‏بعناصر قوته.