saadahnews

ظريف: سأقدم قريباً خطة عملنا البناءة والدقيقة حول الاتفاق النووي

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إنه سيعلن قريباً عن خطوة إيران البناءة والدقيقة عبر القنوات الدبلوماسية.

وفي تغريدة له على “تويتر” أضاف ظريف أن “سياسة إيران حيوية، والمسؤولين يطرحون آراء ووجهات نظر مختلفة، لكن لا ينبغي الخلط بين هذه الآراء وسياسة الحكومة الرسمية”.

وندد الوزير الإيراني بمخطط “الضغوط القصوى” الأميركي حتى في خضم تفشي جائحة كورونا، عادّاً أن “واشنطن تواصل هذه السياسة الفاشلة تجاه إيران”.

وتابع أن “هذه الفتاة الصغيرة دفعت ثمن خيارات قاسية ولاإنسانية للسياسيين على مسافة بعيدة، والوضع في إيران ليس محصوراً بها”، متسائلاً: “ألم يحن الوقت لتجربة خيار آخر مفيد حقًا؟”.

وفي وقت سابق، أكد ظريف أنه “لا يمكن التفاوض مجدداً على الاتفاق النووي”، داعياً “الأطراف الغربية للالتزام به”.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أنه ونظراً إلى المواقف والإجراءات الأخيرة لأميركا والترويكا الأوروبية فإن إيران لا ترى أن الوقت مناسب لعقد اجتماع غير رسمي اقترحه المنسق الأوروبي بشأن الإتفاق النووي.

يذكر أن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي قال في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن “إيران ستكون جاهزة للتفاوض مع أميركا والقوى العالمية حينما تتلقى مؤشراً واضحاً”.

وأضاف: “ينبغي عليهم طمأنتنا بأن جميع إجراءات الحظر التي فرضت بعد الاتفاق النووي ستلغى في غضون عام واحد”.

هذا ووافقت واشنطن على الإفراج عن الأرصدة الإيرانية المجمدة في البنك التجاري العراقي.

كما وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أنه سيتم الإفراج عن مليار دولار من موارد النقد الأجنبي الإيرانية في كوريا الجنوبية، وأكد أنه جرى الاتفاق مع كوريا الجنوبية واليابان على السماح لإيران بالوصول إلى أموالها المجمدة.

وأعلنت إيران أن “محكمة النظر في النزاعات بمدينة لاهاي الهولندية أصدرت حكماً يلزم الولايات المتحدة بإعادة الممتلكات المصادرة الإيرانية أو دفع مبلغ تعويضات بمليون وثلاثمئة ألف دولار”.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.