saadahnews

مصدر مسؤول يوضح الدور السلبي للمنظمات الدولية في محافظة صعدة

صعدة | 12 نوفمبر | صعدة نيوز :

أكد يحيى الديلمي مسؤول توزيع الإغاثة المدرسية التابعة لوزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لصعدة نيوز ان الوضع الأنساني في اليمن كارثيا وربما هو الأسوأ في العالم بسبب العدوان الظالم والغير مبرر عليه لكن محافظة صعدة هي الأشد تضررآ من هذا العدوان وتأثرا به فهي الأعلى من حيث عدد النازحين وعدد الشهداء والدمار الحاصل في البنية التحتية.

واضاف الديلمي أن الوضع الأنساني في محافظة صعدة سئ جدا ويحتاج إلى رعاية ومتابعة من قبل الجهات ذات الأختصاص ولاتصل الى جزء من الاكتفاء الذاتي.

وقال الديلمي أن دور منظمات الغوث الأنساني في محافظة صعدة غائب في المجال الغذائي والصحي والأيوائي خاصة في ظل الوضع الذي تشهده المحافظة إزاء الحرب العدوانية المفروضة عليها .

وأوضح أن المنظمات المتواجدة في محافظة صعدة هي برنامج الغذاء العالمي اليونسيف ومنظمة الإغاثة الإسلامية ومنظمة الأمومة والطفولة ومنظمة أكتد والصليب الأحمر والهلال الأحمر لكن ليس هناك اي مشاريع تقدم على الأرض للمتضررين في محافظة صعدة سوى نشاط بسيط لمنظمة الغذاء العالمي اليونسيف والتي تقدم مساعدة غذائية شهرية تحوي على كمية من القمح والزيت والسكر البقوليات لاتغطي إحتياج الأسرة وليست بالشكل المطلوب من حيث الجودة .

وطالب الديلمي في ختام تصريحة لصعدة نيوز : منظمات الغوث الانساني بتفعيل دورها في الاكتفاء الغذائي لأبناء محافظة صعدة وإيصال المساعدات الى جميع المتضررين في المحافظة والبالغ عددهم 160 الف أسرة متضررة والاهتمام بالجودة الغذائية ومضاعفة الكمية حيث وأن محافظة صعدة هي المحافظة الأكثر ضررآ نتيجة العدوان الغاشم .

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.