saadahnews

استمرار الوقفات والفعاليات بالذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الرئيس صالح الصماد

: استمرت اليوم الخميس الوقفات والفعاليات الشعبية والرسمية بالذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الرئيس صالح الصماد، حيث أقيم اليوم في مديرية المخادر بمحافظة إب وقفة قبلية وفاء للرئيس الشهيد صالح الصماد وتعزيزا للصمود والتصدي للعدوان مع دخول العام الخامس.

وخلال الوقفة التي حضرها وكيل المحافظة عبدالفتاح غلاب ندد المشاركون بجرائم العدوان المستمرة وانتهاكه الصارخ لكل ما يمت للإنسانية بصلة وتعمده في قصف المدنيين والاطفال والنساء.

واكد بيان الوقفة أن الرئيس الصماد يمثل منارة للشموخ والعزة ومقارعة الظلم والطغيان وبذل النفس في سبيل الله ومن اجل حرية واستقلال وكرامة هذا البلد، مشيدين بصمود هذا الشعب والإنتصارات التي يحققها ابطال الجيش واللجان في محتلف الجبهات وفي جبهات ما بعد دمت والعود والحشاء بالضالع على وجه الخصوص.

ودشنت محافظة ذمار صباح اليوم فعاليات إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد الرئيس الصماد بمسيرة جماهيرية حاشدة حملت إسم “مسيرة البنادق” بمناسبة الذكرى السنوية للرئيس الشهيد صالح الصماد.

وفي المسيرة الجماهيرية الغاضبة بحضور محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي، ووكلاء المحافظة فهد المروني ومحمود الجبين وعباس العمدي ومحمد عبدالرزاق، ومدير أمن المحافظة أبو حمزة الشرفي، أكد مسؤول أنصار الله بمحافظة ذمار الأستاذ فاضل الشرقي أن الشهيد الصماد غاب عن الشعب بجسده وظلت روحه حية ترفرف في آفاق اليمنيين الرحبة من العزة والكرامة والإباء، حيث استشهد وهو في طلائع الصفوف ولم يستأثر بمنصبه وينعم بوفير العيش وسبل الراحة، مشيرا إلى أن مسيرة البنادق اليوم هي امتداد لدعوة الشهيد الرئيس الذي ارتقى إلى ربه شهيدا وهو يحضر لتلك المليونية التي التهمت أدوات العدوان في مدينة الحديدة.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.