saadahnews

‏يمن الإيمان هو من سيحمي مكة

بقلم/ زيد البعوه
في المحاضرة الرمضانية السادسة عشرة للسيد عبد الملك الحوثي حفظه الله ضمن سلسلة المحاضرات التوعوية والثقافية والتربوية التي يلقيها خلال ليالي شهر رمضان المبارك رد السيد على مزاعم ال سعود لاستهداف الشعب اليمني لمكة المكرمة قائلا (يمن الايمان والحكمة هو من سيحمي المقدسات الاسلامية وبما فيها مكة) واعتبر السيد هذه الاتهام بهتاناً وزورا وادعاءات باطلة وقال ان مصدر الخطر على مكة المكرمة والمدينة المنورة هو في الأمريكان والصهاينة لأنهم أعداء الله واعداء الإسلام وكذلك في الدواعش والتكفيريين الذين لا يعيرون المقدسات أي أهمية وكذلك النظام السعودي الذي علاقته بأمريكا وإسرائيل علاقة كبيرة ودعمه للتكفيريين معروف
ليست المرة الأولى التي يدعي نظام ال سعود ان الشعب اليمني يستهدف مكة ولن تكون الأخيرة ومن غير المستبعد ان يسعى ال سعود والأمريكان الى استهداف الحرم المكي لكي يلصقوا التهمة بالشعب اليمني وانصار الله ولهم اهداف خبيثة من وراء ذلك هي تصوير الشعب اليمني الصامد المجاهد انه شعب مجرم إرهابي يتعدى على مقدسات الأمة ويحاولون استغلال مكة للتحريض على الشعب اليمني وكسب تعاطف الناس معهم وكذلك التغطية على الجرائم التي يرتكبونها باستمرار بحق اليمنيين
الشعب اليمني شعب مسلم وانصار الله امة مسلمة وهم يحبون الكعبة وهم احرص عليها من ال سعود ومحاولة اتهام السعودية للشعب اليمني بقصف مكة واستهدافها هو توظيف واستغلال سياسي قذر في اطار العدوان الشامل على اليمن واذا كانت السعودية تظن انها بالترويج الزائف والكاذب لمكة ان ذلك سوف يحميها من ضربات الجيش واللجان فهي واهمة لأن الجيش واللجان لا يعتبرون مكة هدفاً عسكرياً بل من المستحيل ان يفكروا في ذلك مجرد تفكير وعلى مدى الأربع السنوات الماضية لم تستهدف الطائرات والصواريخ اليمنية أي منشآت او اهداف مدنية او دينية عكس السعودية التي تقصف المدنيين اليمنيين والمساجد وتنتهك حدود الله حتى في رمضان والأشهر الحرم
لهذا مهما حاولت السعودية ان تروج وتتباكى وتستنجد وتكذب بحجة الدفاع عن مكة وحمايتها من الشعب اليمني فلن تصل الى نتيجة لأن الجميع يعرف ان السعودي كاذبة وان الشعب اليمني بجيشه ولجانه من المستحيل ان يستهدف الكعبة التي يتوجه في صلاته اليها كل يوم.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.