saadahnews

صعدة:مديرية سحار القبيلة الكبيرة او سحار العريضة

مديرية سحار… القبيلة الكبيرة او سحار العريضة تنسب الى صحار بن سعد بن خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن حمير وكان يطلق عليها في الجاهلية ” الربيعة ” وتنقسم.سحار قبليا الى( مالك وكليب) فمن مالك ” الطلح ، ولد مسعود ً، بني معاذ ، بني عوير ،المهاذر ” وكليب تنقسم الى عامر وعمير من عامر ” علاف ،الابقور ، الت مجزب ” ومن عمير ” الازقول. ، فروة ،العبدين وغراز ” وبها عدد من الهجر الاسلامية منها “سودان والحمزات والعشة ” ومن اوديتها المشهورة ” وادي علاف ،الخانق او العبدين وغراز ،رحبان ،
وادي ربيع. ،وادي صبر ”
تعد.ثاني اكبر مديريات المحافظة وهي المديرية الاكثر عددا في السكان حيث يبلغ عدد سكانها 133.764نسمة يمثلون 15.994 اسرة يقطنون في 15.901 مسكن يشكلون 11 عزلة و123 قرية و 297 محلا تابعا
وتهيمن سحار على قاع صعدة الخصيب ” الصعيد ” والسلاسل الجبلية المجاورة وتعد القبيلة الاكثر ثقلا في محافظة صعدة سياسيا واجتماعيا وقبليا واقتصاديا ولعبت دورا سياسيا مهما عبر التاريخ الطويل نتاج موقعها في قلب المحافظة حيث شهد قاع صعدة كثيرا من الاحداث الجسام والصراعات في الجاهلية والاسلام.والحروب بين قبائل خولان عامر وهمدان بن زيد قال الملك الحميري الحارث الرائش:
فنطحنهم طحن الرحاء بثقالها……..
بجيش يضيق الحقل عنه وحضبر .
كما انها تستاثر بحوالي 75% من حجم الانتاج الزراعي للفواكة والخضروات في محافظة صعدة، وفيها سوق الطلح الشهير اكبر الاسواق التجارية في صعدة.
تضم سحار الكثير من المعالم التاريخية والاثرية المهمة ففيها شيد الحميريون ” سد الخانق ” في اعلى الخنفريين وهو ثاني سدود اليمن بعد سد مارب وقد هدمه القائد العباسي ابراهيم بن موسى العلوي في 200هجرية عندما دخل صعدة واحرق قاع الحقل ، وفيها حصن تلمص مقر الوالي الحميري على مخلاف صعدة قبل الاسلام نوال بن عتيك مولى سيف بن ذي يزن وقامت صعدة الاولى في سفحه ،وفيها حصن العبلاء الذي كانت توقد فيه النار التي تعبدها خولان في الجاهلية وحصن عنم الذي هدمه عمرو بن معد كرب الزبيدي في الجاهلية وبه مدافن لملوك من حمير ، وحصن ابذر ” حصن بني عوير ” و حصن العشة وبها قلعتي السنارة والصمع وغيرها.
ومن رجالها الاعلام القيل محمد بن ابان الخنفري وعقيل بن مسعود الكلبي سيد قضاعة وولده الربيع بن عقيل الكلبي احد قادة حرب قضاعة والشاعر علقمة بن زيد بن بشر بن صحار القائل ؛
– فلما بطنا السهل من تحت بهتر.
. واسفر من ضؤ الصباح عمود.
– سلكنا بهن السهل سهل سحامة لها ذمل من تحتنا و سميد .
ومنهم الشاعر محمد بن ابراهيم بن جدوية صاحب العشة..
من كتاب تاريخ صعده لخالد احمد السفياني.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.