saadahnews

أبناء همدان يجددون تأكيدهم على الصمود ودعم إعصار اليمن

11 شوال 1443 هجرية

 

احتشد أبناء مديرية همدان بمحافظة صنعاء، اليوم، في وقفة قبلية لتجديد الصمود والثبات وتأكيد استمرار دعمهم ووقوفهم إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان والدفاع عن أمن واستقرار الوطن.

ونددت الوقفة، التي شارك فيها مستشار المجلس السياسي الأعلى محمد يحيى الحاوري وأعضاء مجلس الشورى وعدد من وكلاء المحافظة ومدير مديرية همدان والقيادات المحلية والتنفيذية والتربوية وشخصيات اجتماعية ومواطنين، بصمت الأمم المتحدة والسكوت على خروقات العدوان رغم إعلان الهدنة.

واستنكرت الوقفة الحاشدة التي اكتظت بجموع المشاركين، بتمادي دول العدوان في الخروقات اليومية للهدنة وعدم الالتزام بتنفيذ بنودها في فك الحصار وفتح المطارات والاستمرار في مضاعفة معاناة الشعب اليمني.

وألقيت خلال الوقفة كلمات لوكيل المحافظة عاطف المصلي ومدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة هادي عمار والقاضي محمد مفلح، أكدت أن استمرار الخروقات والحصار على الشعب اليمني يستدعي مضاعفة الجهود لتسيير قوافل العطاء وإمداد الجبهات بالمقاتلين دفاعا عن سيادة الوطن وكرامة الشعب.

وأشارت إلى أهمية دعم التحشيد والتعبئة العامة وتجسيد المسئولية لدعم حملة إعصار اليمن والتصدي بكل مسؤولية لمخططات دول العدوان وتفويت الفرصة على اختراق النسيج المجتمعي والجبهة الداخلية.

ولفتت إلى أن خيار الصمود والثبات والمواجهة هو الخيار الوحيد لطرد الغزاة وقوى الاحتلال وإيقاف جرائمهم بحق المواطنين وسيادة اليمن ومقدراته.

وأشارت الكلمات إلى أن هذه الوقفة تأتي في إطار إحياء الروح الإيمانية والجهادية وتعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني في مواجهة العدوان والاصطفاف لنصرة الوطن ضمن خيارات التحرك والاستنفار للدفاع عن النفس والسيادة الوطنية.

وأكد البيان الصادر عن الوقفة، أن جرائم الحرب الممنهجة التي ترتكبها دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق الشعب اليمني والإمعان في الحصار لن تخضع أبناء الشعب بل تزيدهم تماسكا لمواجهة العدوان حتى تحقيق النصر.

ودعا إلى تعزيز الجهود لدعم تماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته والاستمرار في دعم حملة إعصار اليمن للذود عن حياض الوطن واستقلاله وكرامة الشعب اليمني.

وأشار البيان، إلى أن المسئولية تقع على عاتق كل أفراد المجتمع لدعم عوامل الصمود وخيار الجهاد والثبات وتأييد قرارات القيادة السياسية للرد على كل الاحتمالات والمضي في دعم المرابطين في الجبهات للذود عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره.