saadahnews

هيئة الأوقاف بالأمانة تنظم فعالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف

 صنعاء – 29 صفر 1444هـ

أحيا مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة اليوم الأحد ، ذكرى المولد النبوي الشريف 1444هـ، بلقاء موسع لموظفي وعمال الأوقاف بمكتب الأمانة.
وفي اللقاء أكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي، لترسيخ قيم ومبادئ الرسالة المحمدية في أذهان الأجيال.
واعتبر هذه الذكرى، تجديداً للمحبة والولاء والارتباط بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وما تحلى به من أخلاق وصفات وسجايا وشمائل، أهلته لحمل الرسالة وتبليغها .. لافتاً إلى مراحل تطور شخصية الإنسان للوصول إلى الكمال الإنساني الذي جسده محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم، الذي جعله الله مسك ختام الرسالات السماوية.
وقال ” نعيش اليوم مع شخصية عظيمة، كانت مرتقبة من الملائكة والنبيين “.. مشيراً إلى أن أهل اليمن، من الأوس والخزرج عندما ذهبوا إلى مكة، إنما لنصرته خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام الذي قام الإسلام على سواعدهم.
وأضاف” اليمنيون الذين لهم علاقة أزلية وارتباط برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ناصروا الإسلام منذ فجر الدعوة الإسلامية، سينصرونه في آخر الزمان، من خلال علاقة مستمرة حتى يرث الله الأرض ومن عليها”.
وأشار العلامة الحوثي، إلى أنه شرف ونعمة عظيمة وفضل كبير لأهل اليمن، بأن خصهم رسول الله عليه الصلاة والسلام في أن وصفهم بأهل الإيمان والحكمة، ما يتطلب الشكر لله على نعمة الإيمان والارتباط برسول الله الذي أخرج الأمة من الظلمات إلى النور.
وتطرق إلى أن اليمنيين كانوا قبل الإسلام قبائل متناحرة تتقاتل فيما بينها، ليس لها أي مقومات للنهوض بواقع الحياة فيها .. مشدداً على ضرورة السير على نهج المصطفى عليه الصلاة والسلام، وتجسيد أخلاقه وسلوكه في التعامل اليومي فيما بيننا ومع الآخرين.
ولفت رئيس هيئة الأوقاف إلى استذكار القيم الإنسانية للرسول الكريم أهمية التحلي بأخلاقه التي وصف الله بها رسوله كما جاء في قوله تعالى ” وإنك لعلى خلقٍ عظيم”.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل قطاع المساجد والمبرات الوقفية الدكتور عبدالله القدمي، أشار مدير مكتب هيئة أوقاف أمانة العاصمة عبدالله عامر، إلى المتغيرات التي رافقت مولد خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم.
وقال” بمولده عليه الصلاة والسلام، انطفأت نار فارس، وتساقطت الأصنام وارتج إيوان كسرى، وحجبت السماء عن الشياطين”.. مشيراً إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي، يعزّز من المحبة للنبي الكريم والارتباط به والاقتداء بأخلاقه والسير على نهجه وسيرته العطرة.
ودعا عامر موظفي مكتب هيئة الأوقاف بأمانة العاصمة وفروعه بالمديريات، إلى المشاركة الفاعلة في إحياء هذه الذكرى، والتحشيد للفعالية المركزية بهذه المناسبة الدينية الجليلة .. لافتاً إلى استعدادات مكتب الهيئة وفروعه بالمديريات لاستقبال يوم ميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين من خلال تزيين أكثر من ألف مسجد في الأمانة.
بدوره اعتبر نائب رئيس المجلس الشافعي الإسلامي، رضوان المحيا، المولد النبوي، أعظم مناسبة خلّدها التاريخ، لم يمل أبناء الأمة الإسلامية من إحيائها رغم ما تعرضت وتتعرض له من مؤامرات تستهدف هويتها وعقيدتها والإساءة للنبي الكريم.
وأوضح أن احتفال أبناء اليمن بالمولد النبوي، احتفاء بسيرة رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم مخرج الأمة من الظلمات إلى النور ومؤسس بنيان الدولة الإسلامية والرقي بالأمة التي كانت خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر.

التعليقات مغلقة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com