saadahnews

الألم في جانب الصدر الأيسر يستدعي القلق

يعتبر ارتفاع الكوليسترول في الدم من أخطر وأكثر المشاكل التي تواجه البشرية، إذ أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يؤدي إلى الجلطات الفجائية، والتي قد تتسبب في الوفاة المبكرة.
وفي الواقع لا تظهر أعراض ارتفاع الكوليسترول لدى الناس، وفي أغلب الأحيان عندما تظهر تلك الأعراض يكون الأوان قد فات، ويمكن كشفها عبر تحليلات مخبرية دقيقة.

والكوليسترول هو مادة أساسية ينتجها الكبد ويستخدم ككتلة بناء في جميع أنحاء الجسم، غير أن ارتفاعها قد يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة للإنسان.

ويعمل البروتين الدهني منخفض الكثافة، أو LDL، على حمل الكوليسترول إلى الأماكن التي يحتاجها الجسم، بينما البروتين الدهني عالي الكثافة، أو HDL، يعيد الكوليسترول إلى الكبد للتخلص منه من الجسم.

ويعد الكولسترول لدى الشخص مرتفعا عندما يكون التوازن بين نصائح LDL و HDL لصالح البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ويمكن أن يكون ذلك بسبب سوء النظام الغذائي أو نمط الحياة المستقرة أو التدخين أو مرض السكري أو الوراثة.

وقد يعني الشعور بالألم في الجانب الأيسر من الصدر بمثابة تحذير من ارتفاع مستويات الكوليسترول لديك بشكل خطير.

ولا توجد أعراض واضحة لارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، ومع ذلك، يمكن أن تزيد هذه المستويات المرتفعة من خطر إصابة الشخص بالحالات التي لها أعراض بما في ذلك الذبحة الصدرية أو ارتفاع ضغط الدم أو السكتة الدماغية أو أمراض الدورة الدموية الأخرى.

وأوضح موقع Webmed أن هناك بعض الاعراض التي يمكن ان يتنبأ بها الشخص بان لديه ارتفاع في الكوليسترول، مع الإشارة إلى أن تلك الاعراض، قد لا يشعر أو يميزها الكثيرون، ومنها:

من أعراض أمراض القلب أو السكتة الدماغية أو تصلب الشرايين في الأوعية الدموية الأخرى، ألم الصدر على الجانب الأيسر.

الضغط، أو الامتلاء، أو الدوخة، أو المشية غير المستقرة، أو تشوش الكلام أو الألم في أسفل الساقين، فقد ترتبط أي من هذه الحالات بارتفاع الكوليسترول في الدم وكل منها يتطلب تدخلا طبيا فوريا.

وأشار الموقع إلى أنه يمكن الكشف عن نسيبة الكوليسترول في الدم من خلال فحص الدم ، لافتاً إلى أنه هو الطريقة الوحيدة لاكتشاف ما إذا كان هناك مستويات مرتفعة.

شارك هذا :

التعليقات مغلقة.